حنان مطاوع: أختزن الواقع في ذاكرتي لتوظيفه درامياً

حنان مطاوع: أختزن الواقع في ذاكرتي لتوظيفه درامياً

أكدت لـ«الشرق الأوسط» تحمسها للأدوار التي تستفز مشاعرها
السبت - 2 ذو الحجة 1443 هـ - 02 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15922]
بوستر فيلم «قابل للكسر»

قالت الفنانة المصرية حنان مطاوع، إن حصولها على خمس جوائز كأحسن ممثلة عن فيلم «قابل للكسر» أسعدها كثيراً، وأشعرها بالفخر، لا سيما أنها جاءت من مهرجانات تنتمي إلى دول مختلفة، مؤكدة أنها «قدمت دوراً ينطوي على تحديات كبيرة، وأنها وفريق العمل تنازلوا عن أجورهم حتى يظهر الفيلم للنور»، وقالت حنان في حوارها مع «الشرق الأوسط»، إنها لا تعترف بجينات الوراثة في الموهبة، لكنها تدين بكل ما حققته لوالديها الفنانين كرم مطاوع وسهير المرشدي.

وكشفت مطاوع، عن أنها تختزن الواقع بشخصياته في ذاكرتها لتوظيفه درامياً، وأشارت إلى أنها تتحمس للأدوار التي تستفز مشاعرها.

عاشت حنان حالة من التوحد مع شخصية «نانسي» بطلة فيلم «قابل للكسر» التي تستعد للهجرة إلى كندا للحاق بأسرتها، وخلال الأيام التي تسبق سفرها تحاول أن تنهي كل الأشياء المعلقة، مثل إخلاء شقتها، قصة حبها لشاب، وأزمة صديقتها، معبرة ببراعة عن اضطراب شخصية البطلة التي يمزقها الحنين لبلدها وحياتها، بينما تمضي في طريقها للهجرة، وشارك في بطولة الفيلم رانيا شاهين، فاطمة عادل، عمرو جمال، خالد خطاب، وهو من تأليف وإخراج أحمد رشوان، وسجل الفيلم حضوراً في مهرجانات عربية وغربية، وفي كل منها استحقت حنان جائزة التمثيل.

حصلت على أربع جوائز دولية كأحسن ممثلة من مهرجانات Hope في السويد، والمصري - الأميركي، وهوليوود للأفلام العربية بأميركا، وأخيراً من مهرجان الداخلة بالمغرب، إضافة إلى جائزة مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما المصرية، كما حصلت على الجائزة نفسها من مهرجان جنوب أفريقيا، وكان من المفترض أن تذهب لتسلمها، لكنهم أرسلوا الدعوة في أيام غير التي اتفقت عليها فلم تتمكن من تسلمها.

لم تتوقع حنان أن يحصد دورها كل هذه الجوائز حسبما تؤكد «كنت أتوقع أن يحقق الفيلم نجاحاً، وأن يحصد جوائز كأحسن إخراج أو أحسن فيلم، لكن لم أتخيل أن أحصل على جائزة أحسن ممثلة؛ لأن شخصية (نانسي) كانت تنطوي على تحديات عديدة، فهي شخصية انفعالاتها قليلة جداً، تحتاج إلى ممثلة مقتصدة في مشاعرها، قد تظهر انفعالاتها من عينيها، لكن دون انفعالات صريحة واضحة».



الفنانة المصرية حنان مطاوع


تكشف حنان عن سبب حماسها للفيلم «هو يعبر عن كثير من الشباب الذين يحبون البلد من دون شعارات، لكنهم يعانون من حالة تمزق؛ لأن البلد بقدر ما به من عوامل جاذبة، بقدر ما به من عوامل طاردة، وهو ممزقٌ ما بين أحلامه التي يمكن أن يحققها في الخارج، وبين انتمائه إلى جذوره وذكرياته، هذا الارتباك يسيطر على كثير من الشباب ما بين الأصل والحلم، وقد قدّمه المخرج أحمد رشوان دون فجاجة أو مباشرة، بل طرحه بشكل رقيق وناعم، وقد أحببت ذكاءه في كتابة السيناريو».

ينتمي فيلم «قابل للكسر» إلى نوعية الأفلام المستقلة، وقد شهد إنتاجه تكاتف فريق العمل ليظهر للنور، وكما تقول حنان «كلنا تقريباً لم نتقاضَ أجوراً، لقد باع المخرج رشوان سيارته، وباع المنتج شقته، وأنتجنا الفيلم بالجهود الذاتية، وهو فيلم عزيز على قلبي، أنا عموماً أميل للدور الذي يستفزني ويلمسني، وأعمل ما أحسه وأحبه».

وقدمت حنان في رمضان الماضي مسلسل «وجوه» عبر جزأين منفصلين، الأول بعنوان «وش تالت» جسدت فيه شخصية طبيبة شرعية يعطيها زوجها عقاراً يسبب خللاً في كيمياء المخ ويصيبها بالذهان، وتخوض رحلة بحثها عن ابنتها بعد تعرضها للسجن، قدمت خلاله مستويات مختلفة في الأداء، والآخر بعنوان «ميتافيرس» الذي تهرب بطلته من عالمها إلى العالم الافتراضي؛ مما يتسبب في تدميرها بشكل أكبر، ولقي العمل رد فعل مذهلاً من أول حلقة.

توضح حنان كيف تتعامل كممثلة مع أدوارها قائلة «الموضوع أصعب من أن أختصره في كلمات، هي خلطة متكاملة، فأنا أختزن في داخلي شخصيات عديدة أقابلها في حياتي، حتى لو مروا مرور الكرام عليّ، كأنني أحمل كاميرا أصور انفعالاتهم لتبقى في ذاكرتي، كما أسعى طوال الوقت لتطوير أدواتي لأحطم الكلاشيه المألوف، فلا يجب أن يراهن الممثل على المخزون القديم فقط، بل لا بد من تطويره، الشق الثالث أنني أحرص على مشاهدة الأعمال العالمية لمتابعة كيف وصلوا إلى هذا الحد من حرية الأداء، والأحاسيس الحرة العميقة، كل هذه الأشياء أضعها في اعتباري في التمثيل، وقبل كل ذلك لا بد أن تكون الشخصية واضحة لي، ليس من كتابات المؤلف، ولكن مما رسمته لها».

ورغم أنها ابنة المخرج والممثل الراحل كرم مطاوع والفنانة القديرة سهير المرشدي، لكنها لا تؤمن بأن جينات الموهبة قد انتقلت إليها «لم أشعر بذلك في أي وقت، بل أشعر بأن الموهبة يخلقها الله داخل كل منا مثل الشعر والموسيقى، وعلى صاحبها أن يطورها وينميها، لا شك أن وجودي في بيت كله فن وثقافة، ساعد على صقل الموهبة، وعلى أي حال، فإن أي شيء جيد في شخصيتي بالتأكيد اكتسبته من أبي وأمي، كانت أمي ترفض فكرة عملي بالتمثيل، إشفاقاً عليّ، لكن أبي - رحمه الله - كان متحمساً لذلك».

واحتفلت حنان قبل أشهر بعيد الميلاد الثاني لطفلتها «آماليا» وهو اسم فرعوني يعني الأميرة الصغيرة - وغنت هي وزوجها المخرج أمير اليماني أغنية خصيصاً لها، كتبها الشاعر عبد الله حسن، وعما فعلته طفلتها في حياتها تقول «آماليا غيرت كل شيء، وأعادت صياغة حياتي من جديد».


مصر Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو