أحمد جمال لـ«الشرق الأوسط»: خطوة التمثيل قادمة لا محالة

أحمد جمال لـ«الشرق الأوسط»: خطوة التمثيل قادمة لا محالة

قال إنه يرحب بتقديم أغنيات خليجية ولبنانية
السبت - 2 ذو الحجة 1443 هـ - 02 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15922]
الفنان المصري أحمد جمال

«خطير» هي أحدث أغنيات المطرب المصري الشاب أحمد جمال، التي طرحها أخيراً عبر عدد من المنصات الرقمية، وأكد جمال لـ«الشرق الأوسط»، أن «كلمات الأغنية جذبته جداً، لأنها جريئة ومختلفة عما قدمه من قبل»، موضحاً: «لم أتخوف من كلمات الأغنية؛ بل تعمدت تقديمها بهدف التنوع عن إصداراتي السابقة، فلا بد للفنان أن يتجدد دوماً لإسعاد جمهوره»، و«الأغنية من توزيع جلال الحمداوي، وألحان وكلمات عزيز الشافعي، وهما قيمة فنية كبيرة ومعروفة في المجال الفني ولهما بصمة قوية وواضحة في نجاح أي عمل فني يشاركان به، لذلك كان بداخلي اطمئنان حول إيجابية ردود الفعل، خصوصاً مع حرصي جيداً على كل خطواتي الفنية التي لا بد أن تضيف لي في المقام الأول».
وعن تعاونه مع الملحن والشاعر المصري عزيز الشافعي، صاحب كلمات أغنيته الجديدة «خطير»، قال جمال: «لم يكن الأمر هيناً، فالأغنية أخذت ما يقرب من ثلاثة أشهر حتى تم الاستقرار على شكلها الحالي، وخلال هذه المدة أرهقت الشافعي معي كثيراً، لأنني لم أستقر على (خطير) إلا بعد استماعي لنحو 30 أغنية ليقع اختياري على (خطير)»، مؤكداً أن «الأغاني (السينغل) باتت هي المسيطرة والأسرع والأقرب للجمهور، نظراً لأن تنفيذ ألبوم كامل يتطلب تنفيذه وخروجه للنور عامين على الأقل، ولدي تجربة عملية على ذلك من خلال ألبومين سابقين قدمتهما بعكس (السينغل) التي ينتظرها جمهور المنصات الإلكترونية ويتم إنجازها في وقت قياسي، وخلال الفترة المقبلة ستكون إصداراتي من الأغنيات المنفردة وفيرة جداً بعدما طرحت أغنية (أنا هنا) مارس (آذار) الماضي، وحالياً (خطير)».
أخيراً، أحيا أحمد جمال حفلاً غنائياً في مدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة)، وسبق ذلك إحياؤه الليلة الثانية من مهرجان السويس للموسيقى والغناء في دورته الأولى. وأطل على جمهور المهرجان بـ«لوك جديد» وقدم مجموعة متنوعة من أعماله على غرار «أنا هنا، ونشيد العاشقين، وإحنا مش بتوع حداد، واضحكي، وإنتي عجباني»، كما غنى للفنانة الراحلة وردة الجزائرية والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.
وعن تجربة الغناء بالدورة الأولى من مهرجان السويس للموسيقى والغناء، قال جمال: «هي المرة الأولى التي أقدم فيها حفلاً غنائياً في محافظة السويس، ولفت نظري التفاعل الكبير من الحضور مع أغنياتي، كما أنني أعتبر اختياري من قبل مسؤولي المهرجان أمراً جعلني أشعر بالفخر، كون محافظة السويس لها مكانة خاصة في قلوب المصريين جميعاً».
ونفى جمال اتجاهه إلى كتابة كلمات أغنياته مثلما قام بالتلحين لنفسه أكثر من مرة في أعمال على غرار (اضحكي وقسمة ونصيب) وغيرهما، مضيفاً: «لا يمكنني الاتجاه لمجال الكتابة في الوقت الحالي؛ لكنني أفضّل طرح أفكار تقفز إلى مخيلتي أحياناً ليتم العمل عليها حسب رؤية الشاعر الخاصة، لكنني أفضّل التلحين لنفسي في المقام الأول».
وعن إمكانية غنائه باللهجتين الخليجية واللبنانية وكذلك اتجاهه لمجال التمثيل. قال جمال: «لا مشكلة لدي في تقديم أغانٍ خليجية أو لبنانية؛ لكن لا بد أن تكون بأفكار جديدة ومختلفة، أما خطوة التمثيل فهي قادمة لا محالة، وضمن خططي الفنية وأفكر فيها بشكل كبير؛ لكنها مؤجلة (مؤقتاً)، فلا بد عند إقدامي على هذه الخطوة المهمة، أن أقدم عملاً فنياً متكاملاً يكون إضافة لمشواري وليس للوجود فقط».
ويرى جمال أن فكرة إصدار ألبوم كامل تعد صعبة في الوقت الحالي؛ لكنه يحرص على ضم أغنيات كبار الفنانين لجدول حفلاته، خصوصاً بعد تقديمه أغنية «بتونس بيك» للفنانة الراحلة وردة، وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير، فالغناء للفنانة الراحلة وردة شرف كبير.


مصر غناء Arts

اختيارات المحرر

فيديو