أسعار النفط تتخطى 120 دولاراً للبرميل

أسعار النفط تتخطى 120 دولاراً للبرميل

تراجع مخزونات الخام الأميركية لأدنى مستوى منذ أبريل 1986
الخميس - 1 ذو الحجة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15920]
حقل نفط كيرن ريفر في مدينة بيكرسفيلد بولاية كاليفورنيا الأميركية (أ.ب)

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات، أمس (الأربعاء)، للجلسة الرابعة على التوالي، بعد أن فاقت المخاوف من نقص المعروض أثر القلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي.
وشهدت العقود الآجلة لخام برنت القياسي لشهر أغسطس (آب) ارتفاعاً إلى 120.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 14:34 بتوقيت غرينتش. ويحل أجل عقود أغسطس اليوم (الخميس)، وارتفعت عقود سبتمبر (أيلول) 23 سنتاً، أي 0.2 في المائة، إلى 114.06 دولار للبرميل.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.7 في المائة إلى 113.71 دولار للبرميل.
وارتفع الخامان القياسيان بأكثر من 2 في المائة يوم الثلاثاء، بسبب مخاوف من نقص الإمدادات نتيجة العقوبات الغربية المفروضة على روسيا التي فاقت المخاوف من تباطؤ النمو بسبب ركود اقتصادي محتمل.
وتبدأ منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و«أوبك+» التي تضم حلفاء مثل روسيا، اجتماعات تستمر يومين (أمس واليوم الخميس)، وقال محللون إنه من المستبعد حدوث تغيير كبير هذا الشهر في سياسات الإنتاج. وحذر محللون كذلك من أن الاضطرابات السياسية في الإكوادور وليبيا قد تزيد من المخاوف بشأن نقص المعروض.
وأوضح محلل النفط ريكاردو إيفانجليستا في شركة ActivTrades للوساطة المالية، أن أسعار النفط تراجعت في بداية جلسة أمس (الأربعاء)، نتيجة توقُّع المستثمرين تباطؤاً في النشاط الاقتصادي الذي بدوره قد يؤثر في طلب النفط على مستوى العالم.
وأضاف إيفانجليستا لـ«الشرق الأوسط»، أنه «في ظل رفض الدول المنتجة للبترول زيادة إنتاجها، إلى جانب ارتفاع الطلب على الخام، نتوقع أن يرتفع سعر البرميل مرة أخرى». وهو بالفعل ما حدث في النصف الثاني من تداولات أمس، مشيراً إلى أن الطلب سوف يظل متخطياً العرض، وهو ما يدعم زيادة أسعار النفط.
وذكرت صحيفة كومرسانت، أمس، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن إنتاج روسيا من النفط ارتفع بنحو 5 في المائة في يونيو (حزيران) إلى 1.46 مليون طن يومياً، أو ما يعادل 10.7 مليون برميل يومياً.
في الأثناء، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس، إن مخزونات الخام في الاحتياطي الاستراتيجي الأميركي هبطت، الأسبوع الماضي، لأدنى مستوى منذ أبريل (نيسان) 1986، في حين ارتفع مخزون البنزين ونواتج التقطير.
وأضافت الوكالة الحكومية أن مخزونات الخام تراجعت 2.8 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 24 يونيو إلى 415.6 مليون برميل، بينما كان محللون شملهم استطلاع أجرته «رويترز» قد توقعوا انخفاضاً قدره 569 ألف برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت 782 ألف برميل الأسبوع الماضي.
وأشارت البيانات إلى أن مخزون البنزين زاد بمقدار 2.7 مليون برميل على مدار الأسبوع الماضي إلى 221.6 مليون برميل، بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع «رويترز» تشير إلى انخفاض قدره 452 ألف برميل.
وأظهرت البيانات أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، ارتفعت 2.6 مليون برميل إلى 112.4 مليون برميل مقابل توقعات بزيادة قدرها 328 ألف برميل.
وقالت إدارة معلومات الطاقة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفض الأسبوع الماضي 36 ألف برميل يومياً إلى 2.62 مليون برميل يومياً.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

فيديو