تضارب في إيران بشأن الحوار الإيراني - الأميركي في الدوحة

تضارب في إيران بشأن الحوار الإيراني - الأميركي في الدوحة

وكالة تسنيم التابعة لـ«الحرس الثوري»: المحادثات غير المباشرة انتهت من دون نتائج
الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان (أ.ف.ب)

ذكرت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» أن المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران في الدوحة انتهت اليوم بعد 24 ساعة من انطلاقها دون أن تسفر عن نتائج، فيما ذكرت وكالة «إرنا» الرسمية أن المنسق الأوروبي لمحادثات فيينا، إنريكي مورا يواصل تبادل الرسائل في الحوار الذي من المقرر أن ينتهي اليوم.
وأعلنت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري» انتهاء اجتماع كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، والمنسق الأوروبي لمحادثات فيينا إنريكي مورا. وقالت الوكالة إن «الإصرار الأميركي على مشروع مقترح في سابع جولات محادثات فيينا تسبب في عدم توصل المحادثات إلى نتيجة في هذه الجولة». وأضافت: «لا يشمل (المقترح) ضمانات للمزايا الاقتصادية لاتفاق 2015».
وأضافت الوكالة أن «واشنطن تسعى وراء إحياء الاتفاق النووي بهدف تقييد إيران من دون إنجازات اقتصادية لبلادنا». وتابعت أنه «بسبب ضعف إدارة بايدن وعدم القدرة على اتخاذ قرار نهائي إلى أن يتطلب من الولايات المتحدة قبل الخط الأحمر لإيران في المنفعة الاقتصادية من هذا الحدث (الاتفاق النووي)، قد ترك اجتماع الدوحة بلا تأثير في تخطي مأزق المفاوضات». وبحسب الوكالة الإيرانية فإن «هذه القضية أثارت انتقادات من المنسق الأوروبي من النهج الأميركي».
على نقيض ذلك، أفادت وكالة «إرنا» الرسمية نقلاً عن مصدر مطلع في الفريق المفاوض الإيراني في الدوحة، إن «محادثات الدوحة التي تستغرق يومين لا تزال مستمرة والطرف الأوروبي لا يزال يتبادل الرسائل بين الوفدين الإيراني والأميركي». وأضاف: «الطرف الأوروبي يقوم بدوره لكن متابعة القضايا بين الجانبين والحوار مستمر».
ونوهت «إرنا» بأن تعليقات المصدر جاءت رداً على تداول أنباء عن انتهاء محادثات الدوحة. وقال المصدر إن «المحادثات مصممة منذ البداية ليومين وهذه الجولة تنتهي اليوم».
في وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن هناك إمكانية للتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة، مؤكدة أنها لن تتجاوز «خطوطها الحمراء».
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قوله عبد اللهيان لدى وصوله إلى العاصمة التركمانستانية عشق آباد «إذا كانت لدى الجانب الأميركي نوايا جادة وتحلى بالواقعية، فهناك اتفاق في متناول اليد في هذه المرحلة وفي هذه الجولة من المفاوضات على مستوى السياسة».
وتابع عبد اللهيان: «نحن جادون ولن نتجاوز خطوطنا الحمراء بأي شكل من الأشكال».


ايران قطر إيران سياسة

اختيارات المحرر

فيديو