السجن 20 عاماً لمساعدة جيفري إبستين في قضية الاتجار جنسياً بقاصرات

السجن 20 عاماً لمساعدة جيفري إبستين في قضية الاتجار جنسياً بقاصرات

الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ
غيلاين ماكسويل مع رجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين (أ.ف.ب)

حُكم على البريطانية غيلاين ماكسويل، معاونة رجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين، بالسجن لمدة 20 عاماً أمس (الثلاثاء)، في قضية الاتجار جنسياً بقاصرات.

ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، فقد أُدينت ماكسويل (60 عاماً) في ديسمبر (كانون الأول) بخمس تهم منها الاتجار جنسياً بقاصرات واستقطاب أربع فتيات لإجراء لقاءات جنسية مع صديقها حينئذ إبستين بين عامي 1994 و2004.

وقبل النطق بالحكم، تحدثت ماكسويل خلال الجلسة بمحكمة مانهاتن الاتحادية، ووصفت إبستين بأنه «رجل متلاعب وماكر ومسيطر» خدع كل المقربين منه. وأضافت أنها «آسفة» على الألم الذي عانى منه ضحاياه.


وقالت ماكسويل: «لم أندم في حياتي على الإطلاق على شيء أكثر من أنني قابلت جيفري إبستين».

وعند النطق بالحكم، قالت القاضية أليسون ناثان إن ماكسويل لم تبدِ ندماً لما اقترفت أو تحملاً للمسؤولية.

وأضافت: «شاركت ماكسويل بشكل مباشر ومتكرر وعلى مدار سنوات كثيرة في مخطط مروع لإغواء ونقل وتهريب الفتيات القاصرات، وبعضهن لا تتجاوز أعمارهن 14 عاماً، لاعتداء جيفري إبستين جنسياً عليهن».


وماكسويل هي ابنة القطب الإعلامي البريطاني الراحل روبرت ماكسويل وتقبع في أحد سجون نيويورك منذ صيف 2020.

وانتحر إبستين عام 2019 داخل زنزانته بأحد سجون مانهاتن عن عمر ناهز 66 عاماً بينما كان ينتظر محاكمته بتهم الاتجار بالجنس.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو