النفط يتخطى 117 دولاراً للبرميل

النفط يتخطى 117 دولاراً للبرميل

مخزون الخام في الاحتياطي الأميركي للطوارئ لأدنى مستوى منذ 1986
الأربعاء - 29 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15919]
الاضطرابات السياسية في الإكوادور وليبيا تزيد من شح الإمدادات في السوق (أ.ب)

ارتفعت أسعار النفط، خلال تعاملات أمس الثلاثاء لليوم الثالث على التوالي، إذ يبدو أنه من غير المرجح أن يتمكن منتجون رئيسيون من زيادة الإنتاج بشكل كبير، فيما زادت الاضطرابات السياسية في ليبيا والإكوادور من المخاوف بشأن الإمدادات.
وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.3 في المائة، إلى 110.86 دولار للبرميل بحلول الساعة 15:15 بتوقيت غرينيتش، بعد أن لامس مستوى 111.72 دولار للبرميل خلال الجلسة.
وقفزت العقود الآجلة لخام برنت 1.8 في المائة، إلى 117.20 دولار للبرميل بعد زيادة بنسبة 1.7 في المائة في الجلسة السابقة.
وحذّر الخبراء من أن الاضطرابات السياسية في الإكوادور وليبيا ربما تزيد من شح الإمدادات. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الاثنين إنها ربما تعلن حالة القوة القاهرة في خليج منطقة سيرت خلال الأيام الثلاثة المقبلة ما لم يتم استئناف الإنتاج والشحن في محطات النفط.
وقال وزير الطاقة في الإكوادور إن بلاده ربما تعلق إنتاج النفط تماما في خلال اليومين المقبلين في ظل احتجاجات مناهضة للحكومة. وكانت الدولة، العضو السابق بأوبك، تنتج نحو 520 ألف برميل يومياً قبل اندلاع الاحتجاجات.
وتؤكد هذه العوامل على وجود نقص إمدادات في السوق، التي انتعشت هذا الأسبوع، لمواجهة مخاوف الركود التي أثرت على الأسعار في خلال الأسبوعين الماضيين. بالإضافة إلى مناقشة زعماء مجموعة الدول السبع إمكانية وضع حد أقصى لسعر النفط الروسي.
يأتي هذا في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات من وزارة الطاقة الأميركية أن مخزون النفط الخام في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة هبط بمقدار 6.9 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 24 يونيو (حزيران).
وبحسب البيانات، هبط مخزون الخام في احتياطي الطوارئ إلى 497.9 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ أبريل (نيسان) 1986، وأشارت البيانات إلى أنه جرى إطلاق حوالي مليون برميل من الخام الخفيف وستة ملايين برميل من خامات ثقيلة من الاحتياطي البترولي إلى السوق.


العالم الإقتصاد العالمي نفط

اختيارات المحرر

فيديو