«كورونا» قد يزيد خطر الإصابة بألزهايمر وشلل الرعاش

«كورونا» قد يزيد خطر الإصابة بألزهايمر وشلل الرعاش

الثلاثاء - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 28 يونيو 2022 مـ
مصاب بفيروس كورونا يتلقى العلاج داخل أحد المستشفيات بلندن (أ.ب)

توصلت دراسة دنماركية جديدة إلى أن مرضى «كورونا» الذين عانوا من أعراض خطيرة استدعت إدخالهم إلى المستشفيات، كانوا أكثر عرضة للإصابة بألزهايمر وشلل الرعاش (مرض باركنسون) والسكتة الدماغية ونزيف المخ، مقارنة بغيرهم.

وبحسب شبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد أجريت الدراسة على 919 ألف شخص تم بحث بياناتهم الصحية من السجلات الصحية الإلكترونية الخاصة بما يقرب من 50 في المائة من سكان الدنمارك، والتي يقدر عدد سكانها بنحو 3 ملايين نسمة.

وفحصت الدراسة على وجه الخصوص بيانات المشاركين الذين تم إدخالهم للمستشفيات في الفترة ما بين فبراير (شباط) 2020 ونوفمبر (تشرين الثاني) 2021 بسبب إصابتهم بـ«كورونا» أو الالتهاب الرئوي الجرثومي، وأولئك الذين أصيبوا بالإنفلونزا في الفترة ما بين فبراير 2018 ونوفمبر 2019.

ووجد الباحثون، أن المرضى الذين تم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب إصابتهم بـ«كورونا» كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر بـ3.5 مرة، وبمرض باركنسون بنحو 2.6 مرة، وبالسكتة الدماغية بـ2.7 مرة وبالنزيف في المخ بـ4.8 مرة، مقارنة بالأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس وأولئك الذين عانوا من أعراض خفيفة بعد إصابتهم به.


إلا أن الباحثين لفتوا إلى أن هذه المخاطر تزداد أيضاً بعد الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل الإنفلونزا، ولكن بنسب ومعدلات أقل نسبياً.

ويقول بعض خبراء الصحة، إن هذه الدراسة، التي عُرضت مؤخراً في المؤتمر الثامن للأكاديمية الأوروبية لطب الأعصاب، كانت مقيدة إلى حد كبير؛ لأنها لم تأخذ في الاعتبار العوامل الاجتماعية والاقتصادية وتلك المتعلقة بنمط الحياة والأمراض المصاحبة الموجودة مسبقاً لدى المرضى.

وقال المؤلف الرئيسي الدكتور بارديس زريفكار، عضو قسم طب الأعصاب في مستشفى ريجشوسبيتالت في كوبنهاغن «بعد أكثر من عامين من ظهور جائحة كورونا، ظلت الطبيعة الدقيقة للفيروس ومدى تأثيره على المخ وتسببه في اضطرابات عصبية غير معروفة. وهذه الدراسة ستساعدنا على فهم التأثير طويل المدى لـ(كورونا) على الجسم والدور الذي تلعبه العدوى في الأمراض التنكسية العصبية والسكتة الدماغية».


وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة Frontiers in Neurology.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم وصل إلى 544 مليوناً و498 ألف حالة حتى صباح اليوم (الثلاثاء)، في حين ارتفع إجمالي الوفيات ليتجاوز ستة ملايين و330 ألف وفاة.

كما ارتفع إجمالي عدد اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم إلى 11 ملياراً و652 مليون جرعة.


دانمارك فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو