لبنان: انتهاء الاستشارات النيابية غير الملزمة لتشكيل حكومة جديدة

لبنان: انتهاء الاستشارات النيابية غير الملزمة لتشكيل حكومة جديدة

الاثنين - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 27 يونيو 2022 مـ
النائبة حليمة قعقور تتحدث باسم نواب قوى التغيير (الوكالة الوطنية للإعلام)

انتهت الاستشارات النيابية غير الملزمة التي أجراها نجيب ميقاتي المكلف بتشكيل حكومة لبنانية جديدة ورئيس حكومة تصريف الأعمال اليوم (الاثنين)، حيث أعلنت بعض الكتل النيابية رفضها المشاركة بحكومة محاصصة أو حكومة وحدة وطنية.

وقالت النائبة حليمة قعقور، التي تحدثت باسم نواب قوى التغيير: «لن نشارك في أي حكومة محاصصة أو حكومة وحدة وطنية»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وأضافت: «طالبنا بحكومة مصغرة مع صلاحيات استثنائية، عليها توزيع الخسائر بطريقة عادلة والقيام بمهمات إنقاذية».

من جهته، قال النائب سامي الجميل رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» متحدثاً باسم كتلة حزبه: «لن نشارك في حكومة المحاصصة، ونتمنى أن تكون حكومة مستقلة».

وأضاف: «ندق ناقوس الخطر لأن على رئيس الحكومة المكلف، أن يقدم تشكيلة في خلال الأسبوعين المُقبلين لأنه لا يمكن الانتظار، وإن استمرت العرقلة فعلى الجميع تحمُّل مسؤولياتهم».

وأعلن عضو كتلة «شمال المواجهة» النائب ميشال معوض، أن «الاستمرار بحكومات الوحدة الوطنية ما هو إلا استمرار للشلل، وطريقة تشكيل الحكومة هي استمرار للمسار الذي أوصلنا إلى هذه الحالة في البلد، ونريد مقاربة تغيير جذرية».

وقال النائب غسان سكاف: «يجب أن نباشر سريعاً بتشكيل الحكومة وألا تأخذ أكثر من أسبوع، ونأمل ألا نصل إلى حكومة إدارة الفراغ». وأشار إلى أن «الحكومة الطموحة مؤجلة إلى العهد المقبل وهذه حكومة الوقت الضائع، ونحن بحاجة إلى حكومة طوارئ سياسية ومصغرة تكون مطعمة باختصاصيين».

ودعا نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب، بعد لقائه ميقاتي المكلف بتشكيل الحكومة، إلى الإسراع في تشكيل الحكومة.

وطالب النائب عدنان طرابلسي باسم كتلة «جمعية المشاريع»، بعد لقاء رئيس الحكومة المكلف ميقاتي في المجلس النيابي، بـ«الإسراع في التشكيل»، مشيراً إلى أن «الحكومة المنتظرة أمامها مهمة كبيرة وهي ترسيم الحدود ليتمكن لبنان من التنقيب عن النفط والغاز والشعب يختنق وينتظر الخلاص».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو