ألمانيا تحاول إعطاء 40 مليون جرعة معززة قبل الشتاء

ألمانيا تحاول إعطاء 40 مليون جرعة معززة قبل الشتاء

روبرت كوخ: سلالات أوميكرون تهيمن على حالات الإصابة بكورونا حالياً
الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]

قال وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، إن ما يصل إلى 40 مليون شخص سيحتاجون إلى جرعة أخرى ضد فيروس كورونا قبل فصل الشتاء، حتى تكون حملة التطعيم القادمة فعالة، في وقت أشارت تقديرات معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات إلى أن السلالات الفرعية لمتحور أوميكرون التي تتزايد نسبها بين العينات الإيجابية منذ أسابيع، أصبحت تهيمن الآن على حالات الإصابة بعدوى كورونا في ألمانيا.

وأضاف الوزير في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مساء الخميس أن الوصول إلى 40 مليون شخص قبل الشتاء، سيكون «أمرا مثاليا». وتابع «يتعين أن نكون مستعدين للغاية في الشتاء وإلا ستكون هناك فوضى».

وأشار الوزير في تغريدته إلى تصريحات رئيس قسم علم الفيروسات، في مستشفى «شاريتيه»، كريستيان دروستين لمجلة «دير شبيغل»، بشأن حاجة البلاد لـ40 مليون جرعة وجرعة معززة لـ«تغيير شيء ما حقا» قبل دخول الشتاء، مشيراً إلى ضرورة استخدام جميع الوسائل في المعركة ضد الجائحة.

وفي تصريحات لإذاعة ألمانيا، عبر لاوترباخ عن تفاؤله تجاه إمكانية التوصل لاتفاق سريع داخل الائتلاف الحاكم بألمانيا على إدخال تغييرات على قانون الحماية من العدوى.

وقال لاوترباخ إنه سيتم العمل على ست نقاط من خطته المكونة من سبع نقاط، موضحا أن المفاوضات المتعلقة بفرض إلزام ارتداء الكمامات ستبدأ عندما يتوفر تقرير الخبراء حول تقييم إجراءات الوقاية من كورونا السارية حاليا، ومن المتوقع أن يتوافر في 30 يونيو (حزيران) الجاري.

وأضاف أنه تم الاتفاق على إجراء مباحثات حول هذا الأمر في الأول من يوليو (تموز) المقبل مؤكداً أنه سيتم التوصل لاتفاق سريع للغاية وبلا ضجة عندما يتوفر هذا التقرير.

وأوضح لاوترباخ أنه من المقرر التوصل لاتفاق بشأن أهم الركائز الأساسية للوقاية من كورونا قبل عطلة الصيف، وأكد أيضاً أنه يتم إحداث تقدم جيد في الأمر نوعا ما، وأن الأمور تسير على نحو أفضل كثيرا من الأعوام الماضية.

وقال معهد روبرت كوخ في تقريره الأسبوعي الصادر مساء الخميس عن مرض سارس كوفيد2 - استنادا إلى تحليلات سلالات الفيروس: «النمو القوي لسلالة بي إيه 4. ولا سيما لسلالة بي إيه 5. وكذلك لسلالة بي إيه 1.12.2. يشير إلى أن هذه السلالات صارت تشكل حاليا غالبية حالات الإصابة المؤكدة».

وتتعلق البيانات الواردة في التقرير بالأسبوع السابق على الأسبوع الماضي. وأوضح التقرير أن نسبة سلالة بي إيه 5. في العينة العشوائية التي تم أخذها في ذلك الأسبوع وصلت إلى نحو 24 في المائة من العينات الإيجابية وهي نسبة تعادل مجددا نحو ضعف النسبة المسجلة في الأسبوع السابق على الأسبوع المذكور.

ووصلت نسبة سلالة «بي إيه 4» وسلالة «بي إيه 1.12.2» إلى نحو 4 في المائة. وذكر المعهد أنه نظرا للانتشار الأقوى لهذه السلالات مقارنة بمسببات المرض التي كانت سائدة حتى الآن، فإن من الممكن لها أن تسهم في عودة الارتفاع في أعداد الإصابات.

وفيما يتعلق بتطور معدل الإصابة الأسبوعي، قال المعهد إنه ارتفع الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق عليه بمقدار يقارب الثلث وذكر أن كل الشرائح العمرية تأثرت بهذه الزيادة.

وتحدث المعهد في تقريره عن تسجيل ظهور المرض بشكل متكرر مرة أخرى في دور الرعاية ودور المسنين والمؤسسات العلاجية الطبية. وتابع المعهد محذرا من أنه يتوقع حدوث «زيادة جديدة في ضغط العدوى على الفئات الضعيفة مع حدوث زيادة جديدة في حالات الإصابة».

وأظهرت خريطة أعدها المعهد لتطور انتشار العدوى أن العديد من المناطق لا سيما في شمال غربي ألمانيا سجلت ارتفاعا في أعداد الإصابات.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو