موسكو تشكك في شرعية حدود ليتوانيا

موسكو تشكك في شرعية حدود ليتوانيا

السبت - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 25 يونيو 2022 مـ
سفينة بضائع راسية في ميناء سانت بطرسبرغ (أ.ب)

شككت موسكو في شرعية حدود ليتوانيا، في تصعيد للخلاف بشأن القيود على شحن السلع إلى جيب كالينينغراد الروسي.
وقال دميتري روجوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس)، للتلفزيون الرسمي اليوم السبت، «لقد دعت ليتوانيا إلى التشكيك في حدودها بهذا».
وأضاف أن السماح للسلع بالمرور بدون إعاقة كان شرطا من قبل روسيا للاعتراف بحدود ليتوانيا، وهي جمهورية سوفياتية سابقة، وقال: «ليتوانيا لم تطلق النار على نفسها في الساق فحسب بهذا، ولكن أيضاً في الرأس».
وتأتي هذه التوترات بعدما منعت ليتوانيا عملية النقل بالقطارات للسلع المتجهة لكالينينغراد عبر أراضيها المدرجة على قائمة العقوبات الغربية.
وقال حاكم كالينينغراد، أنتون أليتشانوف، إن نحو 40 إلى 50 في المائة من كل السلع المنقولة إلى الجيب الروسي على بحر البلطيق متأثر بما في ذلك مواد البناء والمعادن.
ووصفت روسيا الحظر بأنه «غير قانوني» وهددت باتخاذ إجراءات ضد ليتوانيا العضو بالاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو).
ومن بين التهديدات التي أدلت بها روسيا حتى الآن هي قطع ليتوانيا عن شبكة الكهرباء المشتركة.
غير أن إلغاء المعاهدة الروسية الليتوانية بشأن حدود البلد يمكن أن يصعد الخلاف.
وفي الوقت نفسه في روسيا، كانت هناك دعوات في البرامج الحوارية على مدار أسابيع للاستيلاء على «ممر» إلى جيب كالينينغراد، ولكن روجوزين هو أول مسؤول بارز يدلي بهذا المطلب.


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو