ستولتنبرغ: تركيا وفنلندا والسويد أجرت محادثات بناءة

ستولتنبرغ: تركيا وفنلندا والسويد أجرت محادثات بناءة

تركيا ترى أن قمة الناتو ليست المهلة النهائية لبتّ طلبَي ترشح ستوكهولم وهلسينكي
الاثنين - 20 ذو القعدة 1443 هـ - 20 يونيو 2022 مـ
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ (د.ب.أ)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ اليوم (الاثنين) إن تركيا وفنلندا والسويد أجرت محادثات «بناءة» بشأن معارضة أنقرة انضمام هاتين الدولتين إلى الحلف.
وأكد ستولتنبرغ بعد اجتماع مسؤولين من البلدان الثلاثة في مقر حلف الناتو في بروكسل «سنواصل المحادثات حول طلبي فنلندا والسويد الانضمام إلى الناتو وأتطلع إلى إيجاد سبل للمضي قدماً بأسرع وقت ممكن»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف أن «عضوية فنلندا والسويد ستجعل الحلف أقوى وستجعل كل المنطقة الأوروبية الأطلسية أكثر أمناً. لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة بشأن الإرهاب ينبغي معالجتها».
من جهة أخرى، قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، الاثنين، إن قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في مدريد ليست «المهلة النهائية» لبت طلبي ترشح السويد وفنلندا إلى الحلف في وقت تهدد فيه تركيا بتعطيل انضمام البلدين.
وأضاف في ختام لقاء في بروكسل مع ممثلين للسويد وفنلندا: «ستتواصل المحادثات. وما سيحصل لاحقاً رهن بالخطوات التي سيتخذها» البلدان.
وتتّهم تركيا البلدين، خصوصاً السويد، بإيواء ناشطين من حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة «إرهابية».
وتندد أنقرة كذلك بإيواء البلدين مناصرين للداعية فتح الله غولن الذي تتّهمه بتدبير المحاولة الانقلابية في تركيا في يوليو (تموز) 2016. وطالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء الماضي «بخطوات ملموسة» من السويد وفنلندا مع مطالبتهما بالتزامات مكتوبة.
ويتطلب انضملم إي دولة إلى الناتو موافقة بالإجماع من كل الدول الأعضاء.


بلجيكا الناتو تركيا أخبار أخبار السويد فنلندا

اختيارات المحرر

فيديو