مقتل 260 مدنياً بهجوم في منطقة أوروميا غرب إثيوبيا

مقتل 260 مدنياً بهجوم في منطقة أوروميا غرب إثيوبيا

الاثنين - 20 ذو القعدة 1443 هـ - 20 يونيو 2022 مـ
عمليات القتل والهجمات على المدنيين تتكبد عناءها إثيوبيا منذ فترة طويلة (رويترز)

أسفر هجوم شنه مسلحون في منطقة أوروميا بغرب إثيوبيا عن مقتل 260 مدنياً على الأقل، وفقاً لما ذكره اثنان من السكان قدما روايتين مفصلتين عن مشاركتهما في دفن الجثث في مقابر جماعية.
قال أحد المشاركَين إن العدد 260 قتيلاً، وقال الآخر إنهم 320. ورفض الاثنان نشر اسميهما خوفاً على سلامتهما.
وكان رئيس الوزراء، أبي أحمد، ندد في وقت سابق بما وصفها بأنها «أعمال مروعة» في أوروميا، دون أن يذكر تفاصيل.
وقال على «تويتر»: «الهجمات على المدنيين الأبرياء وتدمير سبل العيش على يد القوات غير الشرعية وغير النظامية أمر غير مقبول».
وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان المعينة من قبل الحكومة في إثيوبيا قال أمس الأحد إن جماعة تسمى «جيش تحرير أورومو» مسؤولة عن «هجوم وعمل تخريبي» في أوروميا؛ دون الخوض في تفاصيل.
ونفى «جيش تحرير أورومو» ذلك، وقال إن المسؤولية تقع على القوات المتحالفة مع الحكومة.
وقال كلا الساكَنين متحدثين إلى «رويترز»، إن ضحايا الهجوم من عرقية الأمهرة.
ولم يرد هايلو أدوجنا المتحدث باسم إقليم أوروميا، أو الكولونيل جيتنيت أداني المتحدث باسم الجيش، أو بيلين سيوم المتحدثة باسم أبي أحمد، أو المتحدث باسم الحكومة ليجيسي تولو، على طلبات من «رويترز» للتعليق.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو