ماني إلى ألمانيا لإتمام انضمامه للبايرن... ومصير ليفاندوفسكي ما زال معلقاً

ماني إلى ألمانيا لإتمام انضمامه للبايرن... ومصير ليفاندوفسكي ما زال معلقاً

رحيل المهاجم السنغالي يثير جدلاً بين رموز ليفربول... وكلوب يواصل تدعيم صفوفه بضم الاسكوتلندي الصاعد رامزي
الاثنين - 21 ذو القعدة 1443 هـ - 20 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15910]
ماني سيرحل عن ليفربول بعد مسيرة ست سنوات حافلة بالإنجازات (د.ب.أ)

يتوجه المهاجم الدولي السنغالي ساديو ماني إلى ألمانيا اليوم (الاثنين) لأجل إتمام الانضمام إلى بايرن ميونيخ بطل البوندسليغا، منهيا مسيرة مظفرة مع ليفربول وصيف بطل الدوري الانجليزي امتدت لست سنوات.

وأكدت مصادر مقربة من البايرن أن مسؤوليه توصلوا إلى اتفاق مع ليفربول بشأن الصفقة بقيمة 35 مليون يورو (32 مليون استرليني)، بالإضافة إلى مكافآت تصل إلى تسعة ملايين يورو، وسيوقع اللاعب البالغ 30 عاماُ على عقد لمدة ثلاث سنوات.

وكان ماني، الذي يرتبط بتعاقد مع ليفربول حتى صيف 2023، قد أشار عقب نهاية الموسم إلى رغبته في الرحيل، مؤكدا أن رحلته مع الفريق الانجليزي انتهت. ووافق ليفربول مؤخرا على عرض البايرن رغبه في الحصول على أي مقابل مجز بدلا من رحيل اللاعب الموسم المقبل مجانا.

وذكرت تقارير أن حسن صالح حميديتش مدير الكرة ببايرن ميونيخ كان موجودا في ليفربول خلال الأيام الماضية لوضع اللمسات الأخيرة على تعاقد ماني مع فريقه. وسيغادر ماني أنفيلد بعد 269 مباراة سجل خلالها 120 هدفا بجميع المسابقات وساعد ليفربول في التتويج بدوري أبطال أوروبا في 2018/2019 وحصد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم التالي.

وكان ضمن الركائز الأساسية بفريق المدرب الألماني يورغن كلوب في الموسم الماضي عندما فاز بكأسين محليتين وفقد فرصة الفوز بالدوري الممتاز بفارق نقطة واحدة عن البطل مانشستر سيتي.


                                                  انضمام ماني للبايرن يفتح الطريق لليفاندوفسكي للرحيل عنه (أ.ف.ب)

وحقق ماني ستة ألقاب مع ليفربول منذ انضمامه من ساوثهامبتون في يونيو (حزيران) 2016 وشكل ثلاثيا هجوميا قويا مع المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

ووصفه كلوب بأنه لاعب «من طراز عالمي» و«ماكينة» لكن مهاجم السنغال أراد تحديا جديدا بعدما رفض عقدا جديدا من ليفربول كان يراه لا يتناسب مع ما قدمه (يتقاضى 100 ألف استرليني شهريا). وكان ماني أول صفقة قوية يبرمها كلوب عندما تولى المدرب الألماني القيادة بهدف إعادة النادي إلى القمة عقب سنوات من النتائج المحبطة.

وقد يكون ماني بديلا للمهاجم البولندي الفتاك روبرت ليفاندوفسكي الذي كرّر مراراً رغبته في الرحيل عن البايرن وارتبط بالانتقال إلى برشلونة الإسباني.

وسيكون ماني الصفقة الثالثة لبطل ألمانيا في المواسم العشرة الأخيرة بعد لاعب الوسط الهولندي راين غرافنبرج والظهير الأيمن المغربي نصير مزراوي، وكلاهما من أياكس أمستردام الهولندي.

وما زال ليفاندوفسكي (33 عاما) يضغط للرحيل عن البايرن رغم أن مسؤولي بطل ألمانيا في المواسم العشرة الأخيرة يرفضون تماما التخلي عنه حتى ولو كان الموسم القادم هو الأخير له في عقده. ويعتقد رودي فولر، أيقونة كرة القدم الألمانية، أن بقاء ليفاندوفسكي في البايرن ربما يتسبب في مشاكل بالفريق. وكان ليفاندوفسكي، الفائز بجائزة (ذا بيست) المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في العامين الماضيين، أعرب عن رغبته في الرحيل عن بايرن بعد ثمانية مواسم رائعة احتكر فيها الفريق لقب الدوري المحلي.


                                                                    الصاعد رامزي يدعم صفوف ليفربول (أ.ب)

وأبدى نادي برشلونة اهتمامه بالحصول على خدمات ليفاندوفسكي، واستعداده لبيع بعض لاعبيه لإتمام الصفقة رغم الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق الكتالوني. ولا تزال هناك فرصة لبقاء ليفاندوفسكي في ميونيخ مع تبقي عام واحد على عقده الحالي، لكن فولر، المدير الفني الأسبق لمنتخب ألمانيا، يرى أن بقاء البولندي سيكون له تأثير سلبي وأوضح: «إذا بقي ليفاندوفسكي، فينبغي عليه أن يقدم التزاماً واضحاً، حيث لا يزال هناك عام، وإلا فسيكون الأمر صعباً». ويرى فولر أن شراء ماني سيكون «انتقالاً رائعاً» لأن «مسيرته كانت مذهلة حتى الآن». أضاف فولر: «إدارة بايرن قامت بعمل جيد جداً وربما يكون الأمر كذلك في حالة رحيل ليفاندوفسكي. بايرن لديه فريق كبير حتى بدونه ويمكن أن يفوز بدوري أبطال أوروبا».

وأثارت أخبار رحيل ماني من ليفربول جدلا كبيرا في الوسط الكروي الانجليزي، حيث تساءل النجم الأيرلندي السابق روبي كين عن السبب الذي يدفع لاعبا بقيمة ماني طلب المغادرة للانتقال لبايرن ميونيخ. وقال كين النجم السابق لليفربول : «إذا رحل ماني عن ليفربول ستكون خسارة كبيرة للفريق بكل تأكيد... كنت أظن أن ما يتردد شائعات وليس أخبارا صحيحة، ستكون صفقة رائعة للنادي الألماني. يبدو أن بايرن وجد البديل المناسب حال فقدان مهاجمه روبرت ليفاندوفسكي».

وأوضح كين: «لا أرى سببا بالفعل يجعلك تترك ليفربول إلى بايرن ميونيخ في هذا التوقيت... خاصة عندما يكون لديك مدير فني مثل يورغن كلوب، وما يقدمه الفريق حاليا من خلال الفوز بلقبين وكان من الممكن أن تصبح أربعة ألقاب في الموسم المنقضي». وأضاف: «اندهشت لهذا. إنه لاعب رائع. أثق أن أي فريق سينتقل إليه سيكون سعيدا بهذا اللاعب».

وخلال فترة وجوده في ليفربول، لم يتفوق على ماني في الدوري الإنجليزي سوى جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي، الذي سجل 104 أهداف، ومحمد صلاح مهاجم ليفربول (118 هدفا) وهاري كين مهاجم توتنهام (134 هدفا). ومن المؤكد أن رحيل ماني عن ليفربول سيترك فراغا كبيرا، حتى بعد التعاقد مع الأوروغواياني داروين نونيز مهاجم بنفيكا البرتغالي. كما أعرب دين سوندرز، مهاجم ليفربول السابق، عن حيرته من قرار ماني بالرحيل والانتقال إلى بايرن ، معتقداً أن الدوري الألماني سيكون سهلاً للغاية بالنسبة له مقارنة بالإنجليزي الممتاز. أوضح سوندرز: «لا شيء ضد بايرن، إنه ناد رائع، لكن الدوري الألماني ليس قريباً من التحدي الذي ينشده ماني». وتحدث سوندرز عن ماني قائلا: «سيجلس على كرسيه، ويشعل سيجارا، وسيلعب لبايرن وسوف يتراجع مستواه ويدمر أفضل عامين في مسيرته كلاعب كرة قدم». وكان ليفربول قد أعلن أمس تعاقده مع كالفن رامزي، مدافع منتخب اسكتلندا للشباب تحت 21 عاماً، وفريق أبردين.

وانضم رامزي (18 عاماً) لوصيف بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الأخيرين، بموجب «عقد طويل الأمد» في صفقة تبلغ قيمتها المبدئية 4 ملايين جنيه إسترليني (4.9 مليون دولار)، وفقا لتقارير إعلامية. وحصل رامزي على جائزة أفضل لاعب شاب من رابطة نقاد كرة القدم الاسكتلنديين لموسم 2021 – 2022.

وقال رامزي: «الحلم أصبح حقيقة بوجودي في ليفربول... كان اللعب لأبردين أمنية كبرى، والآن أن أكون في واحد من أكبر الأندية، إن لم يكن أكبر ناد في العالم، إنه إنجاز هائل وأنا أتطلع إلى إظهار ما أقوم به للجماهير. يا لها من فرصة».

ربما تصل قيمة صفقة رامزي لليفربول في النهاية إلى 6.5 مليون جنيه إسترليني، وفقا للإضافات التي تضمنتها بنود العقد، المتعلقة بالمشاركة في المباريات. وبات رامزي، اللاعب الثالث الذي ينضم لصفوف المدرب الألماني كلوب، خلال فترة الانتقالات، بعد داروين نونيز والبرتغالي فابيو كارفاليو من فريق فولهام الإنجليزي.

وقال جيم جودوين، المدير الفني لأبردين: «ليفربول محظوظ للغاية، فهم حصلوا على موهبة شابة واعدة...إحصائياته في النصف الأول من الموسم المنصرم كانت تشير إلى أنه من بين أفضل اللاعبين الذين يشغلون مركز الظهير الأيمن في العالم».

إلى ذلك أعلن بايرن ميونيخ الألماني رحيل المدافع لارس لوكاس ماي عن الفريق للانضمام إلى لوجانو السويسري. وانضم ماي (22 عاما) إلى البايرن كلاعب ناشئ عام 2014 لكنه نادرا ما شارك مع الفريق الأول، وقضى فترتي إعارة لفريقي دارمشتاد وفيردر بريمن.

وجاء رحيل ماي إلى لوجانو بعد يوم من الإعلان أيضا عن انتقال لاعب خط الوسط الإسباني مارك روكا من البايرن إلى ليدز يونايتد الإنجليزي.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

فيديو