اهتمام أوروبي بالربط الكهربائي مع مصر

اهتمام أوروبي بالربط الكهربائي مع مصر

القاهرة تستهدف إنتاج 10 آلاف ميغاواط طاقة متجددة في 2023
الجمعة - 17 ذو القعدة 1443 هـ - 17 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15907]
أعربت سيمسون عن اهتمام أوروبي بتطوير الربط الكهربائي مع أفريقيا والشرق الأوسط (أ.ب)

بحث الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، مع كادري سيمسون مفوضة الطاقة الأوروبية، والوفد المرافق لها، سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري ومفوضية الطاقة الأوروبية، والتي أبدت اهتماماً واسعاً بفكرة الربط الكهربائي بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا والشرق الأوسط عبر مصر.
وأشادت سيمسون بالإنجازات التي نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في تحقيقها خلال فترة وجيزة معربة عن رغبتها في زيادة حجم التعاون مع قطاع الكهرباء في مختلف مجالات الكهرباء، وخاصة في مجال الطاقة المتجددة الهيدروجين الأخضر.
وأعربت عن اهتمام المفوضية بإتمام مشروع الربط مع اليونان حتى تصبح مصر مركزاً إقليمياً لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية، كما أعربت عن تطلعها للتوسع في التعاون مع قطاع الكهرباء المصري وتبادل الخبرات في مختلف المجالات لزيادة حجم الاستثمار على أرض مصر التي تعد بوابة للدخول إلى القارة الأفريقية.
ومن جانبه، أشاد شاكر بالعلاقات المتميزة بين قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري والمفوضية، مشيراً إلى التعاون القائم بين المفوضية والقطاع والتي تجلت خلال العقود الماضية. واستعرض الإنجازات التي نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في تحقيقها، مؤكداً على الاهتمام الذي يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة، وأشار إلى التحديات الكبيرة التي واجهتها مصر في توفير الطاقة للسوق المحلية خلال مرحلة سابقة، والجهود التي يبذلها قطاع الكهرباء المصري لتأمين واستدامة الإمداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية.
وأشار شاكر إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة لزيادة مشاركة الطاقات المتجددة لتصل إلى نحو 10 آلاف ميغاواط في عام 2023.
وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل حالياً على تحسين وتطوير شبكتي النقل والتوزيع، بالإضافة إلى الشبكات الذكية لتعزيز وتقوية الشبكة الكهربائية القومية من أجل استيعاب القدرات الجديدة المضافة من الطاقة المتجددة، والحد من الفقد الكهربائي في الشبكة وتعزيز الربط الكهربائي مع الدول المجاورة. وشدد على اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائي مع دول الجوار، مشيراً إلى الربط القائم مع كل من الأردن وليبيا والسودان، وكذلك تم توقيع عقود ترسية مشروع الربط الكهربائي بين السعودية ومصر لزيادة اعتمادية التغذية الكهربائية بين البلدين، بالإضافة إلى حجم المردود الاقتصادي والتنموي لتبادل كمية تصل إلى 3 آلاف ميغاواط من الكهرباء، بالإضافة إلى أنه تم توقيع مذكرات تفاهم لتنفيذ مشروعات الربط مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركزاً إقليمياً لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.
وأشار الوزير إلى أنه هناك تعاوناً مع شركات عالمية للبدء في المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال وصولاً إلى إمكانية التصدير، مؤكداً على استعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف في هذا المجال.
وأكد شاكر أن الهيدروجين الأخضر يحظى أيضاً باهتمام كبير باعتباره مصدراً واعداً للطاقة في المستقبل القريب، حيث تعمل حالياً لجنة وزارية على المستوى الوطني لدراسة الهيدروجين كمصدر للطاقة في المستقبل القريب في مصر والبحث في جميع البدائل الممكنة لتوليد واستخدام الهيدروجين مع الأخذ في الاعتبار التجارب الدولية في هذا المجال.
ونوه بالجهود التي تقوم بها مصر لتكون ممراً لعبور الطاقة النظيفة التي تتمتع بها القارة الأفريقية، وتحرص مصر على دعم جهود الدول الأفريقية للنفاذ للطاقة النظيفة من المصادر المتجددة.


الاتحاد الاوروبي مصر إقتصاد مصر الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

فيديو