البرلمان الأوروبي: إعفاء السعوديين من التأشيرات سيحقق مصالح مشتركة

البرلمان الأوروبي: إعفاء السعوديين من التأشيرات سيحقق مصالح مشتركة

الخميس - 16 ذو القعدة 1443 هـ - 16 يونيو 2022 مـ
جانب من أعمال الاجتماع البرلماني في بروكسل (بعثة السعودية لدى الاتحاد الأوروبي)

أكد أعضاء البرلمان الأوروبي، الخميس، أن إعفاء المواطنين السعوديين من تأشيرات الدخول سيحقق حينما يتم العديد من المصالح المشتركة بين المملكة ودول الاتحاد، مشددين على أهمية تعزيز التعاون.

جاء ذلك خلال الاجتماع البرلماني بين الجانبين في بروكسل، بعد أسبوعين من كشف الاتحاد الأوروبي عبر سفيره في الرياض، باتريك سيمونيه، عن عزمهم على الإعلان قريباً عن نظام جديد لمنح التأشيرات للمواطنين السعوديين يسهل الحصول على «المتعددة»، مؤكداً خلال تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أنهم يعملون بالتوازي مع ذلك على نظام لإعفاء جميع الخليجيين من متطلبات الفيزا، معبراً عن تفاؤله بأن يتمكن السعوديون من زيارة أوروبا قريباً من دونها.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1531720206925631488?s=20&t=CbryF7z9qW0WC07B4bHEAA

وأشار رئيس الجانب السعودي خلال الاجتماع، الدكتور أيمن فاضل، إلى أن هناك نمواً للتبادل التجاري بين الطرفين، متطلعاً في الوقت ذاته إلى تعزيز وتطوير العلاقات. وجدد التأكيد على موقف بلاده من الأزمة الروسية الأوكرانية الحالية، الرامي للوصول لحل سياسي شامل لإنهاء الصراع، متمنياً تحقيق ذلك في أقرب وقت.

من جانبها، أكدت رئيسة وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي هانا نيومان، أهمية المشروعات التي يتم العمل عليها حاليًا في السعودية، مثل مشروع نيوم، مشيرة إلى النقاط والأهداف المشتركة التي تجمع بين «رؤية 2030»، ودول الاتحاد الأوروبي، ومشيدةً في الوقت ذاته بالتقدم والتطور الذي تحققه الرياض في مجال تمكين المرأة.

وقدّم أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية مع البرلمان الأوروبي نبذةً عن التغييرات والتحديثات التي جرت مؤخرًا على التشريعات والأنظمة، لافتين إلى العمل المستمر في إطار «رؤية 2030» لجذب الاستثمارات الخارجية، والتسهيلات المقدمة للصناعات الخارجية في المملكة، ومشيرين إلى الفرص التي تمكّن من تحقيق المصالح المشتركة بين الجانبين.


وتطرق الأعضاء إلى المبادرات التي أعلنت عنها السعودية في مجال المحافظة على البيئة، واستخدام الطاقة البديلة، والدور الذي يقوم به مجلس الشورى في هذا الصدد، من خلال مناقشة الموضوعات المتعلقة بالبيئة في الأجهزة الحكومية.

وأكد الاجتماع على ضرورة إيجاد رؤية مشتركة تجاه التهديدات التي تواجه مصادر الطاقة وإمدادات النفط بين السعودية ودول الاتحاد الأوروبي. كما جرى بحث الأزمة اليمنية، والقضايا الدولية والإقليمية، ومناقشة الموضوعات المشتركة والتي تسهم في تعزيز العمل البرلماني بين الجانبين.


بروكسل الاتحاد الأوروبي السعودية سفر و سياحة سياحة

اختيارات المحرر

فيديو