الأقمار الصناعية تكشف توسيع كوريا الشمالية لموقع تجارب أسلحتها النووية

الأقمار الصناعية تكشف توسيع كوريا الشمالية لموقع تجارب أسلحتها النووية

الخميس - 16 ذو القعدة 1443 هـ - 16 يونيو 2022 مـ
كوريا الشمالية توسع العمل في موقع اختبار نووي رئيسي (إندبندنت)

قال مركز أبحاث، نقلاً عن صور جديدة للأقمار الصناعية، إن كوريا الشمالية توسع العمل في موقع اختبار نووي رئيسي مع «نشاط جديد» شوهد في نفق ثانٍ، مما يشير إلى الجهود المبذولة لإعادة تنشيط الموقع لإجراء اختبارات مستقبلية متعددة، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

أوضح مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIC) ومقره الولايات المتحدة في تقرير، أن أعمال التجديد والاستعدادات في النفق رقم 3 لمنشأة التجارب النووية في «بونغي - ري» تبدو شبه مكتملة وجاهزة للتجربة النووية السابعة في البلاد.

أظهرت صور الأقمار الصناعية التي تم الحصول عليها في 14 يونيو (حزيران) نشاطاً متجدداً في النفق رقم 4 بالمنشأة. يعتقد المحللون أن هذه هي المرة الأولى التي يُشاهد فيها مثل هذا النشاط في النفق منذ عام 2018. عندما تم هدم المنشأة.

وأشار فريق العمل إلى أن النشاط الجديد في هذا النفق الثاني «يقترح بشدة بذل جهد لإعادة تمكينه للاختبار المستقبلي المحتمل».

و«بونغي - ري»، هو موقع التجارب النووية الوحيد في كوريا الشمالية، حيث أجريت ستة اختبارات للأسلحة النووية تحت الأرض من عام 2006 إلى عام 2017.

وتم تفجير مداخل النفق لإغلاق الموقع في عام 2018 بعد أن أعلنت بيونغ يانغ فرض حظر على التجارب النووية والصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وقد أدى ذلك إلى إزالة مرافق المراقبة في الموقع ومباني الأبحاث والنقاط الأمنية.



لكن التطورات السريعة تم الإبلاغ عنها من قبل كوريا الجنوبية واليابان والمخابرات الأميركية في الأشهر الأربعة الماضية، بعد أن قال الزعيم كيم جونغ أون إن بيونغ يانغ لم تعد ملزمة بالوقف الاختياري بسبب عدم وجود خطوات متبادلة من قبل الولايات المتحدة خلال محادثات نزع السلاح النووي.

هذا العام، أطلقت كوريا الشمالية اختباراً لاثنين على الأقل من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، في انتهاك لحظر الأمم المتحدة، وأجرت عدداً قياسياً من تجارب الصواريخ الباليستية.

وتُظهر الصورة المقربة للنفق رقم 3 بوابة بها جدار احتياطي مجاور وبعض المناظر الطبيعية الصغيرة بأشجار أو شجيرات صغيرة، على الأرجح تحسباً لزيارة كبار المسؤولين.

أظهرت الصور الجديدة مؤشرات على «نشاط أسفل المدخل» في النفق رقم 4 وجداراً جديداً قيد الإنشاء في هذا النفق أيضاً.

وأشار التقرير إلى أن «مدى الضرر الفعلي داخل الأنفاق بسبب التعطيل غير واضح، وهذه المؤشرات الجديدة للنشاط تشير إلى أن التعطيل لم يكن كاملاً كما هو الحال مع النفق رقم 3».

كما لوحظت التطورات في منطقة الإدارة والدعم الرئيسية للمنشأة أثناء تجديد مباني التخزين السابقة. وقال التقرير إن هذا كان مؤشراً على إعادة تفعيل النفق رقم 4.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه سونغ كيم، الممثل الأميركي الخاص لدى كوريا الشمالية، إن البلاد يمكنها إجراء تجربة نووية سابعة «في أي وقت».


كوريا الشمالية أخبار كوريا الجنوبية اسلحة نووية النزاع الكوري كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

فيديو