تقرير: الأمير أندرو يحاول إقناع الملكة لاستعادة لقبه العسكري المفضل

تقرير: الأمير أندرو يحاول إقناع الملكة لاستعادة لقبه العسكري المفضل

الاثنين - 13 ذو القعدة 1443 هـ - 13 يونيو 2022 مـ
الأمير البريطاني أندرو (إ.ب.أ)

قال تقرير صحافي إن الأمير أندرو، دوق يورك، يحاول إقناع والدته الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا باستعادة لقبه العسكري الفخري «عقيد في حرس غرينادير» والذي تم تجريده منه مع باقي ألقابه ومهامه العسكرية في يناير (كانون الثاني) الماضي في ظل القضية التي كانت سيدة أميركية قد رفعتها ضده واتهمته فيها بالاعتداء عليها جنسياً حين كانت قاصراً.
https://twitter.com/RoyalFamily/status/1481674049310896129?s=20&t=jjVQReJjITA2aHugpTU6EA

وفي شهر مارس (آذار)، أُسقطت رسمياً دعوى الاعتداء الجنسي التي رفعتها الأميركية فرجينيا جوفري في نيويورك على أندرو، عملاً بتسوية مالية كان قد توصل إليها مع المدعية.

ونقلت صحيفة «التلغراف» البريطانية عن مصدر ملكي قوله: «كان لقب (عقيد بحرس غرينادير) هو أكثر لقب يفضله أندرو، وهو يرغب بشدة استعادته».


وأضاف المصدر أن دوق يورك يريد أيضاً أن يكون قادراً على حضور الارتباطات والمناسبات الملكية مثله مثل باقي أفراد العائلة المالكة.

ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، فقد أكد مصدر من قصر باكنغهام أن أندرو لن يحضر أجزاءً من مراسم ملكية مقررة في وقت لاحق اليوم (الاثنين) بعد أن اتخذت العائلة قراراً يبقيه فعلياً بعيداً عن أعين الجماهير.

ووفقاً للمصدر، لن يحضر دوق يورك موكباً سنوياً وقداساً بالكنيسة لما يعرف باسم فرسان الرباط وهي مجموعة فروسية تأسست قبل 700 سنة والملكة من أعضائها وكذلك أفراد الأسرة المالكة إضافة إلى24 من الفرسان الرجال والنساء الذين اختارتهم الملكة اعترافاً بجهودهم في العمل العام.

لكن المصدر قال إنه سيحضر غداءً خلف الأبواب المغلقة ومراسم تنصيب الفرسان الجدد ومنهم هذا العام توني بلير رئيس الوزراء الأسبق.

ومن المتوقع أن تحضر الملكة كذلك الغداء وحفل التنصيب لكنها لن تحضر الموكب.

ووصف المصدر ترتيبات ظهور الأمير آندرو بأنها «قرار عائلي».

ويوم فرسان الرباط من أمتع المناسبات التي تقيمها العائلة المالكة ويشمل سير الأعضاء حول قصر وندسور الذي تقيم به الملكة بقبعات مزينة‭ ‬بالريش وأردية مخملية.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

فيديو