بنيت: قرار «الطاقة الذرية» يكشف الوجه الحقيقي لإيران

بنيت: قرار «الطاقة الذرية» يكشف الوجه الحقيقي لإيران

الأربعاء - 8 ذو القعدة 1443 هـ - 08 يونيو 2022 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت (أرشيفية - رويترز)

أشادت إسرائيل بقرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الصادر اليوم (الأربعاء)، الذي انتقد إيران لتقاعسها عن تفسير آثار اليورانيوم التي عثر عليها في 3 مواقع لم يعلن عنها من قبل، وقالت إنها ترى ضرورة لتدخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في المستقبل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت، في بيان: «هذا قرار مهم يكشف الوجه الحقيقي لإيران»، مضيفاً أن أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية «عملوا معاً بهدف ضبط ومنع حصول إيران على أسلحة نووية». ومضى يقول: «إذا واصلت إيران أنشطتها يتعين على الدول الكبرى إعادة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن».

وكان دبلوماسيون قالوا إن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، المؤلف من 35 دولة، وافق بأغلبية ساحقة على قرار يدين إيران لعدم تقديمها ما يفسر وجود آثار لليورانيوم في 3 مواقع لم يعلن عنها. وأضاف الدبلوماسيون أن دولتين فقط، هما روسيا والصين، عارضتا النص، بينما صوتت 30 دولة لصالحه، وامتنعت 3 عن التصويت.

ويحث هذا القرار إيران على «التعاون» مع هيئة الأمم المتحدة، التي استنكرت في تقرير أصدرته حديثاً عدم حصولها على إجابات «ذات مصداقية» فيما يتعلق بآثار اليورانيوم المخصب التي تم العثور عليها في 3 مواقع غير معلنة.


اسرائيل إيران سياسة

اختيارات المحرر

فيديو