البعوض المنهَك يفضل النوم بدلاً من اللدغ

البعوض المنهَك يفضل النوم بدلاً من اللدغ

الجمعة - 3 ذو القعدة 1443 هـ - 03 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15893]
البعوض المنهك يفضل النوم (جامعة سينسيناتي)

تبين أنك لست الوحيد الذي يحتاج إلى قسط جيد من الراحة ليلاً للعمل بشكل جيد في اليوم التالي، حيث وجد باحثون من جامعة سينسيناتي الأميركية، أن البعوض يشاركك هذا السلوك.

ووجد الباحثون أن البعوض الذي تم حرمانه من النوم، كان مهموماً أكثر في اليوم التالي بتعويض ما فاته، أكثر من اهتمامه بالحصول على وجبته من الدم، حسب دراسة في دورية «البيولوجيا التجريبية».

ولوحظت ظاهرة تعويض النوم في نحل العسل وذباب الفاكهة والبشر، ولكنها المرة الأولى التي تسجل في البعوض، وذلك بعد أن أمضى الباحثون أكثر من عام في تطوير بروتوكولات لدراسة نوم البعوض.

وكان من الصعب تحديد كمية النوم في البعوض، لأنك بمجرد أن تمشي في الغرفة مثلاً تعتبر بمثابة عشاء لبعضه، حيث يشعر بالناس من خلال حرارة أجسامهم، والروائح، والحركة، والاهتزازات، وثاني أكسيد الكربون الذي ينفثونه من رئتيهم وينبعث من جلدهم، لذلك قام الباحثون بإعداد تجربة معملية محكمة، حيث تم فصل البعوض في غرف، وتم وضع كاميرات وأجهزة استشعار تعمل بالأشعة تحت الحمراء يمكنها تسجيل وقت تحرك البعوض دون إزعاج.

ودرس الباحثون سلوكيات النوم والتغذية لدى البعوض لمدة أسبوع تقريباً بعد تأقلمه مع موطنه التجريبي الجديد، وفي تجربة ثانية، عرّضه الباحثون للحرمان من النوم أثناء وقت نومه المعتاد عن طريق اهتزاز عبواته على فترات منتظمة خلال النهار أو الليل.

وفي حين أن أكثر من 75 في المائة من البعوض الذي لم يتعرض للحرمان من النوم سعى إلى تناول وجبة دم، فإن النسبة الباقية لم يكن لديها أي اهتمام بالطعام بعد ليلة بلا نوم، وهو ما أثار دهشة الباحثين، لأنه بقدر ما يحتاج البعوض إلى الدم لإنتاج البيض، فإنه تخلى عنه لاستعادة النوم الذي فقده.

ويقول أولواسون أجايي، من قسم العلوم البيولوجية بجامعة سينسيناتي، لـ«الشرق الأوسط»، إن الخطوة التالية ستكون تحديد أهداف الجينات المشاركة في نوم البعوض، حيث يمكن أن يساعد ذلك في تطوير مواد كيميائية ومنتجات جديدة يمكن نشرها للتحكم في هذه الآفة المزعجة وإدارتها.

وعن انعكاس دراسة النوم عند البعوض على البشر، يضيف: «في حين أن البشر والبعوض مختلفون من حيث علم وظائف الأعضاء، فإن النوم مهم لكل منهما في استقلاب الطاقة واستعادة النشاط».


العالم عالم الحيوان

اختيارات المحرر

فيديو