علماء يصممون روبوتات صغيرة تشبه السلطعون يقودها الليزر

علماء يصممون روبوتات صغيرة تشبه السلطعون يقودها الليزر

الخميس - 25 شوال 1443 هـ - 26 مايو 2022 مـ

طور علماء صينيون وأميركيون روبوتات صغيرة حرة تشبه السلطعون تستطيع السير في اتجاهات مختلفة بسرعات متفاوتة.

ونشرت دراسة اليوم (الخميس) بمجلة «ساينس روبوتكس» تفاصيل الروبوتات الصغيرة، والتي تتكون من سبيكة ثابتة الشكل وحجمها أصغر من ملليمتر. يتم استخدام الليزر للتلاعب مباشرة بحركاتها.

واستغل هان منغ دي من جامعة بكين ومعاونوه من جامعة نورث وسترن في إلينوي الالتواء الميكانيكي المتحكم به لتحويل أنماط ثنائية الأبعاد متعددة الطبقات إلى هياكل ثلاثية الأبعاد. وبعد ذلك، قاموا بترسيب طبقة إضافية من ثاني أكسيد السيليكون لإصلاح الأشكال ثلاثية الأبعاد، والتي يمكن أن تتراوح من مصفوفات من خيوط منحنية وتركيبات مطوية شبيهة بالأوريغامي، إلى تكوينات المحاكاة الحيوية المتعددة، وفقا للدراسة.

ووجد الباحثون أن التسخين الانتقائي لجزء معين من الروبوت يمكن أن يؤدي إلى حركة اتجاهية؛ وذلك بفضل التغيير غير المتزامن في الشكل أثناء المسح بالليزر؛ فعندما يضيء الليزر على الروبوتات تتمدد مفاصلها من الحرارة وعندما يتوقف ضوء الليزر تنقبض مفاصلها عندما تبرد. ويتسبب هذا في حركة شبيهة بالسلطعون، حيث تعتمد سرعتها واتجاهها على تردد الضوء وزاويته، وذلك حسبما نشرت وكالة أنباء «شينخوا» الصينية.

وحسب الوكالة، يعمل الروبوت الشريطي الموضح في الورقة بمتوسط سرعة 0.017 ملم/ ثانية بتردد مسح بالليزر يبلغ 0.1 هرتز ويزيد متوسط سرعته إلى 0.49 مم / ثانية بتردد 10 هرتز.

وفي هذا الاطار، أظهرت الدراسة أيضا أن الروبوتات يمكنها العودة إلى أشكالها ثنائية الأبعاد الأصلية وإعادة تشكيلها لتناسب الأغراض المختلفة. ومن خلال الأشكال الهندسية ثلاثية الأبعاد وأنماط المسح بالليزر، يمكنها الانحناء واللف والقفز والتحرك المتعرج.

وأعلن الباحثون أن الروبوتات الصغيرة، المصممة للإنتاج الضخم، لديها القدرة على استخدامها كأجهزة استشعار متنقلة في المساحات المحدودة أو الجراحة طفيفة التوغل في المستقبل.


الصين Technology

اختيارات المحرر

فيديو