رئيس الاستخبارات البريطانية السابق: بوتين سيترك السلطة بحلول العام المقبل

رئيس الاستخبارات البريطانية السابق: بوتين سيترك السلطة بحلول العام المقبل

الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ
ريتشارد ديرلوف رئيس جهاز الاستخبارات البريطاني السابق (رويترز)

توقع ريتشارد ديرلوف، رئيس جهاز الاستخبارات البريطاني «إم آي 6» السابق، ترك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للسلطة بحلول العام المقبل، مشيراً إلى أنه سينتقل على الأرجح إلى منشأة طبية خلال الأشهر المقبلة.

وانتشرت مؤخراً عدة شائعات حول اعتلال صحة بوتين ومعاناته إما من السرطان وإما من الخرف وإما من مرض باركنسون. وقد قالت مصادر استخباراتية لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية إن مرض الرئيس الروسي ربما أثر على عقليته وكان السبب وراء قراره «المتهور» غزو أوكرانيا.

ومع مواجهة روسيا للأزمتين العسكرية والاقتصادية نتيجة الغزو، تتجه الأفكار داخل الكرملين إلى كيفية استبدال زعيم آخر ببوتين، بشكل سلس ودون الحاجة لإجراء انقلاب عسكري، وفقاً لما قاله ديرلوف خلال مقابلة أجراها مع بودكاست «One Decision».


وأضاف ديرلوف: «أعتقد أن بوتين سيترك السلطة بحلول عام 2023، ولكن من المحتمل أن يذهب إلى منشأة طبية، لن يخرج منها فيما بعد كزعيم لروسيا». وتابع: «أنا لا أقول إنه لن يخرج من المنشأة، لكنه لن يعود رئيساً لروسيا بعد تركها. هذه الطريقة تهدف لنقل السلطة لزعيم آخر بسلاسة دون انقلاب».

اقرأ أيضاً: «اعتلال صحة بوتين»... حقيقة أم حيلة روسية؟

ووصف رئيس الاستخبارات البريطانية السابق غزو أوكرانيا بأنه «كارثة»، مضيفاً: «الاقتصاد في حالة من الفوضى بسبب الحرب، والعقوبات ستبدأ بالفعل خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة المقبلة، وسيكون هناك تضخم مرتفع للغاية، وفوق كل ذلك، هناك إخفاق عسكري كامل من جهة روسيا».

وتوقع ديرلوف تولي نيكولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، زمام السلطة بدلاً من بوتين بعد نقله للمنشأة الطبية.


ومطلع الشهر الجاري، زعمت قناة روسية شهيرة على تطبيق «تلغرام» تدعى «General SVR»، أن بوتين من المقرر أن يخضع لعملية جراحية، ربما بسبب إصابته بالسرطان، وأن أطباؤه حذروه من أن الجراحة قد تعطله عن العمل «لفترة قصيرة»، وأنه خلال هذه الفترة سيسلم السلطة لأحد مساعديه بشكل مؤقت.

ويدير هذه القناة على «تلغرام» ضابط سابق في جهاز المخابرات الخارجية الروسي يستخدم الاسم المستعار «فيكتور ميخائيلوفيتش».

وزعم ميخائيلوفيتش أن بوتين أجرى حديثاً لمدة ساعتين «من القلب إلى القلب» مع باتروشيف، وأخبره أنه يعده أقرب أصدقائه وأنه قد يكلفه بـ«تسلم السلطة» منه لبضعة أيام.

ونفت موسكو مراراً وتكراراً التقارير التي تفيد بأن بوتين يعاني من اعتلال في صحته.


لندن بوتين

اختيارات المحرر

فيديو