بغداد تتحرك ضد إقليم كردستان... نفطياً

بغداد تتحرك ضد إقليم كردستان... نفطياً

أربيل طلبت من مجلس الأمن مبعوثاً لتنظيم علاقتها معها
الأحد - 21 شوال 1443 هـ - 22 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15881]
أكراد العراق يريدون مبعوثاً أممياً لتنظيم العلاقة بين أربيل وبغداد (رويترز)

فيما أعلنت وزارة النفط العراقية أمس، أن الحكومة الاتحادية تسعى إلى تأسيس شركة جديدة للنفط في إقليم كردستان، أعلن في أربيل أن حكومة الإقليم طلبت من مجلس الأمن إرسال مبعوث أممي لتنظيم العلاقة بينها وبين الحكومة الحكومة الاتحادية.

وذكرت وزارة النفط الاتحادية في بيان أنَّ الهدف من تأسيس الشركة الجديدة للنفط في الإقليم، هو الدخول في عقود خدمة جديدة مع شركات النفط العاملة هناك. وكان وزير النفط الاتحادي إحسان عبد الجبار في السابع من مايو (أيار) قال إنَّ الوزارة ستبدأ تنفيذ حكم المحكمة الاتحادية الصادر في فبراير (شباط ) والذي اعتبر الأسس القانونية لقطاع النفط والغاز في إقليم كردستان غير دستورية.

وذكرت وزارة النفط في بيانها أمس أنَّها ستتابع الإجراءات القانونية ضد الشركات التي تواصل العمل بموجب «عقود مشاركة إنتاج غير مشروعة»، وتلك التي «لا تشارك في مفاوضات بحسن نية لإعادة هيكلة عقودها».

إلى ذلك، أعلنت رئاسة إقليم كردستان أنَّ مجلس الأمن وافق على طلبٍ تقدمت به أربيل بإرسال مبعوث أممي لتنظيم العلاقة مع بغداد. وقالت رئاسة الإقليم في بيان لها إنَّ «مجلس الأمن الدولي وافق على طلب قدّمه رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني بإرسال مبعوث للأمم المتحدة، من أجل تنظيم تفاوض بين أربيل وبغداد لإيجاد حل جذري للقضايا العالقة ين الجانبين». كما أشار إلى أنَّ «مجلس الأمن سيصدر الأسبوع المقبل مشروع قرار تجديد عمل بعثة الأمم المتحدة ومناقشة القضية في جلسة خاصة».
....المزيد


اختيارات المحرر

فيديو