هنادي الكندري: لا أفكر في العودة الآن لتقديم البرامج

هنادي الكندري: لا أفكر في العودة الآن لتقديم البرامج

الفنانة الكويتية قالت إنها توقعت نجاح «كيد الحريم»
الجمعة - 19 شوال 1443 هـ - 20 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15879]
الفنانة الكويتية هنادي الكندري (إنستغرام)

قالت الفنانة الكويتية هنادي الكندري إنها عملت على تحضير فكرة مسلسل «كيد الحريم»، الذي جمعها مع الفنانة المصرية روجينا «منذ فترة كبيرة»، وفي حوار لـ«الشرق الأوسط»، استبعدت عودتها «في الوقت الحالي للعمل بتقديم البرامج، بسبب الوقت الكبير الذي يستغرقه التمثيل».

وأوضحت الكندري أن أمر عودتها لكرسي المذيع مجدداً، يُطرح عليها كثيراً، لكنها شرحت أن «تقديم البرامج يتطلب الإلمام بكل ضيف، وهذا يحتاج وقتاً ومجهوداً وطاقة».

وقالت الكندري: «عندما يكون لدي وقت فراغ، أفضل أن أجلس مع أبنائي، وأركز في تفاصيل حياتي الاجتماعية ودوري كأم؛ فالعمل لا بد منه، وهو مهنتي، ولكنني لست مثل الذين ينتهون من عمل ويدخلون في آخر مباشرة».

ومع ذلك تستدرك: «إذا وجدت برنامجاً قريباً من شخصيتي، ويحقق طموحاتي فبإمكاني الموافقة، ولكن في الوقت الحالي لا أفكر، ولا يمكنني أن أصرح بذلك أو أسعى للأمر، لأنني أعي جيداً أن الكل ينتظر رجوعي لتقديم برامج مثل المسابقات خصوصاً الفوازير».

وبشأن مسلسلها الأحدث «كيد الحريم»، قالت إن فكرة العمل الكوميدية، كان هدفها إسعاد الناس، وسط العديد من المسلسلات الدرامية التي تعرض في موسم دراما رمضان. كما عبرت عن سعادتها بالتعاون مع الفنانة المصرية روجينا من خلال مسلسل «كيد الحريم»، مشيرة إلى أن الأخيرة «رحبت كثيراً بالأمر عندما تواصلت معها شركة الإنتاج، خصوصاً بعد علمها بأن المسلسل كوميدي».


هنادي وزوجها محمد الحداد وروجينا في لقطة من «كيد الحريم»


ورأت هنادي أن العمل لاقى نجاحاً ملحوظاً عربياً وخليجياً، وأن المؤشرات الأولية له بشرت بذلك، وتضيف: «قال لنا المونتير إبراهيم العشري، مبارك عليكم مقدماً، وقال لي أنا وزوجي الفنان محمد الحداد بشكل خاص: (أنا مستمتع وأنا أقوم بمونتاج العمل) وهذا ما كنت أطمح له مع بداية طرح الفكرة، بأن يكون المسلسل خفيفاً ومشرفاً للجمهور المصري والكويتي على حد سواء وتحقق لنا ما تمنينا بالفعل».

وبشأن سبب تغيير اسم العمل من «كيد النسا» إلى «كيد الحريم»، قالت: «جاء الاسم من قبل الكاتب، وعندما قرأنا السيناريو تطرقنا لهذا الأمر خصوصاً أن هناك مسلسلاً مصرياً يحمل الاسم نفسه، وهناك مسرحية خليجية أيضاً، وأنا أعتقد أن هذا المصطلح متداول في جميع أنحاء العالم، ولا يختصر على بلد بعينها، ولكننا بالفعل غيّرنا الاسم رغم أنني أحببته كثيراً».

ولا تخفي الكندري طموحها في العمل الفني بمصر، وتقول: «هذا الأمر يشرفني، لا سيما أنني سأعمل مع شخصيات فنية عريقة، وهم ملوك السينما بالفعل، وكل شخص يعرف ما هو دوره ويؤديه على أكمل وجه»، وتضيف: «استفدت كثيراً من إدارة المخرج المصري مصطفي فكري، وقت تصوير مسلسل (كيد الحريم) إذ غيّر بعض المشاهد وأعطاها طابعاً كوميدياً أضفى على العمل ككل تغييراً كبيراً».

وعن أهم الأعمال التي جمعت هنادي بزوجها الفنان الكويتي محمد الحداد، وهل يوجد بينهما منافسة فنية قالت: «شاركنا سوياً في أعمال كثيرة منها (الوجه المستعار، وما أدراك ما أمي، وخيوط من حرير) ومسلسل (كيد الحريم) أيضاً بدور زوجي، أما بالنسبة للمنافسة الفنية فلا معنى لوجود هذا المصطلح في حياتنا فكل منا لديه طاقة ونمط معين وتفاصيل شخصية وافق عليها لها خطوطها وحالتها الدرامية».

وتحدثت هنادي عن لقب «فنانة الكويت الأولى»، ووضعها في مقارنة بين الفنانتين سعاد عبد الله، وحياة الفهد، ومع إشارتها إلى أنها «لا تحب التطرق لهذا الموضوع»، فإنها أكدت على أن «الألقاب تأتي من قبل الجمهور». وزادت: «جميع الألقاب مثل (برنسيسة الخليج أو الشاشة، أو فنانة الخليج الأولى) هي من الجمهور فقط، وعندما أخرج في لقاء ما، لا أشغل نفسي بها كثيراً، إذ أرى الأمر عادياً بالنسبة لي، فالجمهور قرر منحي هذا اللقب وأنا لا يمكنني منعه من ذلك».

واستدركت الكندري: «الفنانتان القديرتان سعاد عبد الله وحياة الفهد، اسمان من العمالقة في الوسط الفني الخليجي، ولا أعتقد أن هذه القامات الفنية بتاريخها العريق تشغلهم هذه الأمور».


الكويت مصر Arts ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو