الناتو يعمل على تبديد مخاوف تركيا حيال انضمام السويد وفنلندا

الناتو يعمل على تبديد مخاوف تركيا حيال انضمام السويد وفنلندا

الخميس - 18 شوال 1443 هـ - 19 مايو 2022 مـ
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ورئيسة وزراء الدنمارك ميته فريدركسن (أ.ف.ب)

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم (الخميس)، أن التحالف العسكري يعمل على تبديد «المخاوف» التي أعربت عنها تركيا بشأن طلبَي السويد وفنلندا الانضمام إليه.
وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر في كوبنهاغن: «بالتأكيد نتعامل مع المخاوف التي أعربت عنها تركيا» من أجل التوصل إلى «اتفاق بشأن طريقة المضيّ قدماً»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وعارضت أنقرة طلبي البلدين الاسكندنافيين على خلفية ما عدّته تساهلاً منهما حيال مجموعات كردية.
وتقدمت فنلندا والسويد بطلبين للانضمام إلى الناتو، أمس (الأربعاء). وبينما سارع الكثير من دول الحلف الثلاثين للترحيب بالخطوة، فإن انضمامهما سيحتاج إلى موافقة بالإجماع.
وتتهم تركيا السويد وفنلندا بإيواء مجموعات «إرهابية»، ويؤكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن أنقرة لن توافق على انضمامهما.
وفي ظل الرفض التركي، أخفق السفراء المجتمعون في بروكسل، أمس، في الوصول إلى إجماع على بدء مفاوضات العضوية بشكل رسمي.
ولفت ستولتنبرغ اليوم (الخميس)، إلى «سجل طويل للناتو في النجاح في تجاوز الخلافات». وأضاف: «أنا متأكد تماماً من أننا سنتمكن من الاتفاق على هذه المسألة»، معرباً عن ثقته بأن الحلف سيتوصل إلى «قرار سريع» بشأن طلبي السويد وفنلندا.
من جانبها، أعربت مته فريدركسن، رئيسة وزراء الدنمارك، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ستولتنبرغ، عن تفاؤلها إزاء توسيع حلف الناتو شمالاً بعد غزو روسيا لأوكرانيا، قائلة: «كل الدول الأعضاء بالناتو الثلاثين، بما فيهم تركيا، لديهم مصلحة في تعزيز حلفنا».


دانمارك الناتو أخبار السويد فنلندا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

فيديو