العالم لم يطور أنظمته الصحية لما بعد «كورونا»

العالم لم يطور أنظمته الصحية لما بعد «كورونا»

الخميس - 18 شوال 1443 هـ - 19 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15878]
صينيون يخضعون لفحص «كورونا» في بكين أمس (أ.ف.ب)

خلصت لجنة شكّلتها منظمة الصحة العالمية لتقييم القدرة العالمية على مواجهة الأوبئة، إلى أن العالم ليس في وضع أفضل مما كان عليه عندما ظهر فيروس كورونا في عام 2019 لمكافحة وباء جديد، وقد يكون في الواقع في وضع أسوأ بالنظر إلى الخسائر الاقتصادية.

وقالت اللجنة المستقلة للتأهب والاستجابة للأوبئة، في تقريرها، إن عدم إحراز تقدم في إصلاح الأنظمة الصحية العالمية يعني أن العالم معرض للخطر أكثر من أي وقت مضى.

وأقرّ القائمون على التقرير، بقيادة رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة هيلين كلارك، والرئيسة السابقة لليبيريا إلين جونسون سيرليف، بإحراز بعض التقدم، بما في ذلك ضخّ مزيد من التمويل في منظمة الصحة العالمية، لكنهم قالوا إن العملية تسير ببطء شديد.

وقالت كلارك للصحافيين: «لدينا الآن الأدوات نفسها، والنظام نفسه، الذي كان موجوداً في ديسمبر (كانون الأول) 2019 للتعامل مع تهديد أي جائحة. وهذه الأدوات لم تكن جيدة بما فيه الكفاية».

يأتي التقرير الذي صدر اليوم (الأربعاء) قبل انعقاد جمعية الصحة العالمية الأسبوع المقبل في جنيف، وهو المنتدى السنوي لصنع القرار التابع لمنظمة الصحة العالمية، الذي من المتوقع أن يبحث بعض القضايا المثارة، وفق «رويترز».

إلى ذلك، أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم وصل إلى 6.‏524 مليون إصابة حتى صباح أمس (الأربعاء)، بعدما كان عند 522 مليوناً صباح أمس.

وأظهر أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأميركية، عند الساعة 06:30 بتوقيت غرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 524 مليوناً و669 ألف حالة. وارتفع إجمالي الوفيات إلى 6 ملايين و281 ألف وفاة. كما ارتفع عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم إلى 11 ملياراً و421 مليون جرعة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عدداً من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن «كورونا» حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو