تساهم في زيادة مستويات التعب والتوتر... إليكم 5 أنواع من الأطعمة يجب تجنبها

تساهم في زيادة مستويات التعب والتوتر... إليكم 5 أنواع من الأطعمة يجب تجنبها

الأحد - 14 شوال 1443 هـ - 15 مايو 2022 مـ
يُوصى بالوصول إلى الأطعمة الكاملة الغنية بالمغذيات مثل الخضار أو البروتينات (أرشيفية - رويترز)

نادرا ما نفكر في تأثير الأكل على دماغنا ومزاجنا ومستويات طاقتنا. لكن القناة الهضمية والدماغ في اتصال مستمر ثنائي الاتجاه، وتؤثر صحة أحدهما بشكل مباشر على الآخر.
وأوضح تقرير نشرته قناة «سي إن بي سي»، أنه عندما يكون الالتهاب موجوداً في القناة الهضمية، يتم توفير طاقة أقل للدماغ والجسم. ذلك لأن الالتهاب ينعكس على التمثيل الغذائي في المسار الكيميائي الذي ينتج الطاقة.
يعد فهم الأطعمة التي تساهم في التهاب الأمعاء والدماغ المزمن خطوة قوية في إدارة الحالة المزاجية ومستويات الطاقة. إليكم 5 أنواع من الأطعمة يجب تجنبها تساهم في زيادة مستويات التعب والجهد:
1. الأطعمة المصنعة
إن استهلاك الأطعمة المصنعة غير الصحية مثل المخبوزات والصودا المحملة بالسكريات المكررة والمضافة - غالباً على شكل شراب الذرة عالي الفركتوز - يغمر الدماغ بالكثير من الغلوكوز. يمكن أن يؤدي «فيضان السكر» إلى التهاب في الدماغ وقد يؤدي في النهاية إلى الاكتئاب والإرهاق.
بدلاً من شراء الأطعمة المصنعة، يوصى بالوصول إلى الأطعمة الكاملة الغنية بالمغذيات مثل الخضار أو البروتينات النظيفة مثل اللحم البقري العضوي الذي يتغذى على الأعشاب والأسماك البرية أو الأسماك التي يتم صيدها بشكل مستدام.
2. زيوت البذور الصناعية
أدى تصنيع الصناعات الغذائية إلى تطوير زيوت غير مكلفة ومعالجة تم إنشاؤها من المنتجات الثانوية للمحاصيل الوفيرة. وتشمل هذه الذرة، وبذور العنب، ودوار الشمس وفول الصويا.
من خلال المعالجة، تحتوي هذه الزيوت على أحماض أوميغا 6 الدهنية المسببة للالتهاب كما أنها تكون خالية من أوميغا 3 المضادة للالتهابات، والتي تعزز صحة الدماغ. أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 6 الدهنية هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب مقارنة بمن يستهلكون الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أوميغا 3 اختر البدائل المضادة للالتهابات مثل زيت الزيتون البكر الممتاز أو زيت الأفوكادو عند الطهي.
3. السكريات المضافة والمكررة
بينما قد تتوقع أن يكون السكر شائعاً في الحلويات أو الحبوب المعبأة، يمكن أيضاً العثور عليه في الأطعمة مثل الكاتشب وتوابل السلطة والأشياء اللذيذة مثل البطاطس المقلية.
تؤدي السكريات المكررة إلى تفاقم الالتهاب وإغراق الجسم بكمية من السكر أكثر مما يحتاج إليه، مما قد يؤدي إلى زيادة القلق ومستويات المزاج غير المستقرة
4. الأطعمة المقلية
من المفيد تقليل كمية الأطعمة المقلية التي تتناولها. قاست دراسة أجريت عام 2016 لـ715 عاملاً في المصانع مستويات الاكتئاب لديهم واستهلاك الأطعمة المقلية. من المؤكد أن الباحثين وجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الأطعمة المقلية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في حياتهم.
من المحتمل أن تكون الأطعمة المقلية قاتلة للمزاج لأنها عادة ما تكون مقلية بدهون غير صحية. في السنوات الأخيرة، تغير الحديث حول الدهون في النظام الغذائي. يميز خبراء التغذية الآن بين «الدهون السيئة» (مثل المارجرين والزيوت المهدرجة)، والتي من المعروف أنها تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من المشاكل، و«الدهون الجيدة» (مثل الأفوكادو وزيت الزيتون) التي يمكن أن تكون مفيدة.
5. المحليات الصناعية
بدائل السكر شائعة بشكل متزايد في الأطعمة التي تدعي أنها «صحية».
هذا مثير للقلق، لأن العلم يشير إلى أن العديد من المحليات الصناعية يمكن أن تسهم في الاكتئاب. أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون المحليات الصناعية، غالباً عن طريق مشروبات الحمية، يكونون أكثر اكتئاباً من أولئك الذين لا يستهلكونها.
والأسوأ من ذلك، أظهرت العديد من الدراسات أن المحليات الصناعية يمكن أن تكون سامة للدماغ، وتغير تركيزات الناقلات العصبية المنظمة للمزاج.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو