كولومبو والرياض تعززان الشراكة في البنى التحتية والمدن الصناعية وإنتاج الأرز

كولومبو والرياض تعززان الشراكة في البنى التحتية والمدن الصناعية وإنتاج الأرز

الرئيس السريلانكي يزور السعودية قريبًا لتعميق العلاقات الثنائية
الأربعاء - 1 شعبان 1436 هـ - 20 مايو 2015 مـ

كشف لـ«الشرق الأوسط»، رؤوف حكيم وزير التنمية لشؤون المدن المبعوث الخاص للرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، عن زيارة لرئيس بلاده للسعودية قبل نهاية العام، لتكون حجر الزاوية لتعاون جديد لعهد جديد في البلدين.
وقال حكيم «إن الرسالة التي حملها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز من الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، وسلمها للأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، ركزت على سبل تعزيز التعاون في البلدين اقتصاديا وسياسيا».
وقال حكيم «إن الرئيس أكد استعداده للتعاون مع السعودية في حربها ضد الإرهاب وتقديم المشورة والخبرة والمساعدات الفنية في هذا المجال بحكم تجربتها التي خاضتها في مكافحة الإرهاب على مدى الثلاثة أعوام الماضية، بجانب دعمها في المحافل الدولية».
وأوضح حكيم أنه قدّم دعوة لقطاع الأعمال السعودي للاستثمار في بلاده في مختلف المجالات، خاصة المجال الزراعي وإنتاج الأرز والإنشاءات والبنى التحتية والرعاية الصحية وغيرها من المجالات، مشيرا إلى استعداد بلاده لتجهيز عمالة مدربة للسوق السعودية.
وتوقع ضخ 160 ألف عامل للرياض في 2016. مثمنا جهود صندوق التنمية السعودي في تنفيذ مشروعات بنى تحتية ومدن صناعية، متطلعا لزيادة التبادل التجاري لتنشيط حركة الصادرات والواردات بين البلدين في العام الجديد.
من جهته، قال لـ«الشرق الأوسط»، عبد الله المليحي عضو مجلس الغرف السعودي «إن سريلانكا تعتبر أرضا للفرص الجديدة، خاصة في الإنتاج الزراعي وحبوب القمح والأرز، إلى جانب أنها تمثل وجهة سياحية عالمية تربط بين وسط آسيا وشمال شرقي القارة».
وأضاف المليحي «هناك الكثير من فرص الاستثمار التي يمكن أن يغتنمها قطاع الأعمال السعودي، وهي فرص خصبة وبِكر، سواء كانت في مجال الصناعات أو الإنشاءات والبنى التحتية»، متوقعا زيادة التبادل التجاري بين البلدين في العام المقبل.
ولفت المليحي إلى أن الحكومة السريلانكية المنتخبة للتو، حريصة على تعزيز تعاونها مع الحكومة وقطاع الأعمال في السعودية، مبينا أن الرسالة التي حملها مبعوث رئيس سريلانكا للقيادة السعودية، ستعزز هذا الاتجاه وستنشط حركة الصادرات والواردات بين البلدين.
يشار إلى أن سريلانكا تصدر إلى السعودية منتج الشاي، حيث بلغ حجمه خلال عام 2014 ما يقارب ملياري دولار، في ظل جهود تبذل - حاليا - لزيادة الصادرات والمنتجات السريلانكية من المنتجات الزراعية السريلانكية إلى السعودية بنسبة تزيد على 2 في المائة في العام الجديد.
ووقّع مبعوث الرئيس السريلانكي قبل شهور من زيارته الأخيرة للرياض، اتفاقية تعاون مع الصندوق السعودي للتنمية، لإنفاذ عدد من المشروعات الكبيرة في بلاده في عام 2015. حيث إن السعودية نفذت الكثير من المشروعات في عدد من الأرياف والمدن في سريلانكا.
كذلك، نفذت السعودية مشروعات في مجالات البنى التحتية والإنشاءات والمستشفيات والجسور في سريلانكا، في حين يتولى الصندوق السعودي للتنمية تنفيذ أعلى مشروع تطويري هناك.
ويبلغ عدد العمالة السريلانكية في السعودية أكثر من 500 ألف عامل، في ظل توقعات باستقدام 160 ألف عامل في عام 2016.


اختيارات المحرر

فيديو