«التعاون الخليجي»: فقدنا برحيل خليفة بن زايد رائداً عربياً ودولياً

الشيخ خليفة بن زايد خلال القمة الخليجية الثلاثين (كونا)
الشيخ خليفة بن زايد خلال القمة الخليجية الثلاثين (كونا)
TT

«التعاون الخليجي»: فقدنا برحيل خليفة بن زايد رائداً عربياً ودولياً

الشيخ خليفة بن زايد خلال القمة الخليجية الثلاثين (كونا)
الشيخ خليفة بن زايد خلال القمة الخليجية الثلاثين (كونا)

أعرب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، عن خالص التعازي وصادق المواساة للأسرة الحاكمة في الإمارات وللحكومة والشعب في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.
وقال الدكتور الحجرف، إن الشيخ خليفة بن زايد انتقل إلى رحمة الله بعد عمر حافل بالبذل والعطاء قضاه في خدمة شعبه ووطنه والأمة العربية والإسلامية، مستذكراً الدور الكبير للفقيد الراحل ومساهماته في دعم وترسيخ مسيرة مجلس التعاون، وقال: فقدنا برحيله قائداً ورائداً خليجياً وعربياً ودولياً.
وأضاف أن هذا المصاب الجلل أحزن شعوب دول مجلس التعاون والأمتين العربية والإسلامية لما للفقيد الراحل من محبة صادقة وتقدير عظيم ومكانة كبيرة ترسخت في القلوب بفضل من الله، ثم بما قام به من أدوار عظيمة في مسيرة مجلس التعاون وجهود حثيثة ومخلصة لنصرة قضاياها ورفعة شأنها ودعم نهضتها ومسيرتها التنموية.
وأشار الدكتور الحجرف إلى أن المجلس فقد اليوم أحد قادته الذي كانت له إسهاماته الجليلة ومواقفه في دعم مسيرة التعاون بين دوله ليصبح هذا الكيان راسخاً يعبر عن عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي جمعت شعوب دول المجلس عبر التاريخ.



باكستان تعرض على عُمان المساعدة في التحقيقات

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
TT

باكستان تعرض على عُمان المساعدة في التحقيقات

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

ذكرت شرطة عمان السلطانية، الثلاثاء، أنها أنهت بالتعاون مع الأجهزة العسكرية والأمنية «إجراءات التعامل مع حادثة إطلاق النار» التي وقعت، مساء الاثنين، بمنطقة الوادي الكبير في محافظة مسقط.

في حين أدانت باكستان بشدة الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف مسجداً في الوادي الكبير بالعاصمة العمانية مسقط، كان يرتاده كما يبدو عدد من المقيمين الباكستانيين في السلطنة لإحياء مراسم عاشوراء.

اطلاق النار في الوادي الكبير أسفر عن قتلى وجرحى (أ.ف.ب)

وأوضحت الشرطة السلطانية في بيان أن الهجوم أسفر عن وفاة 5 أشخاص، واستشهاد أحد رجال الشرطة، ووفاة الجناة الثلاثة، إضافة إلى إصابة (28) شخصاً من جنسيات مختلفة بينهم (4) أشخاص أثناء تأدية واجبهم الوطني من رجال الشرطة ومنتسبي هيئة الدفاع المدني والإسعاف جرى نقلهم إلى المؤسسات الصحية لتلقي العلاج. وقالت إنها تواصل عمليات التحري والبحث والتحقيقات في ملابسات الحادثة.

لقطة من فيديو تظهر موقع إطلاق النار في مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

ومن بين القتلى مواطنان اثنان من باكستان، وفق ما أوردته وزارة الخارجية الباكستانية، الثلاثاء. وقالت السفارة الباكستانية في عمان إنها تعمل بشكل وثيق مع السلطات العمانية، لتحديد هوية صاحبي الرفات، وإعادتهما إلى الوطن.

وقامت الشرطة العمانية بتحييد المهاجمين، ولم تحدد السلطات العُمانية شخصية مرتكبي الهجوم، لكن بيان «الخارجية الباكستانية» وكذلك السفارة الباكستانية أعلنت أن باكستان عرضت المساعدة في التحقيقات، «وإحضار مرتكبي الحادثة إلى العدالة».

وتعهدت باكستان من جانبها بتقديم كامل الدعم للتحقيق، «من أجل تقديم المسؤولين عن هذا العمل الشنيع للعدالة».

وقالت السفارة الباكستانية في مسقط في بيان عبر حسابها في منصة «إكس» إن السفير الباكستاني في مسقط عمران علي قام بزيارة المستشفيات للاطمئنان على حالة المواطنين الباكستانيين المصابين.

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

وتابع البيان: «قام سفيرنا لدى السلطنة بزيارة المستشفيات المحلية للاستفسار عن حالة المصابين من المواطنين الباكستانيين، ونعرب عن سعادتنا بكشف السلطات العمانية عن هوية المهاجمين، وقد أبلغنا السلطات العمانية استعدادنا التام لتقديم كل المساعدة الممكنة في التحقيق، وتقديم المسؤولين عن هذا الهجوم الشنيع إلى يد العدالة».