نصف مرضى موجة «كورونا» الأولى بووهان ما زالوا يعانون من أعراض الفيروس

نصف مرضى موجة «كورونا» الأولى بووهان ما زالوا يعانون من أعراض الفيروس

الخميس - 11 شوال 1443 هـ - 12 مايو 2022 مـ
أحد مرضى فيروس «كورونا» في ووهان (أ.ف.ب)

لا يزال أكثر من نصف مرضى الموجة الأولى من «كورونا» في مدينة ووهان الصينية يعانون من أعراض مثل التعب واضطراب النوم، بعد عامين من إصابتهم بالفيروس، وفقاً لدراسة صينية حديثة.

وبحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء، فقد أكد فريق الدراسة أن التعافي الكامل من الموجة الأولى من الفيروس ما زال بعيد المنال، مشيرين إلى أن المرضى الأوائل بالفيروس يحتاجون إلى مزيد من الاهتمام من قبل خدمات الرعاية الصحية.

وأُجريت الدراسة على 1192 شخصاً تم نقلهم إلى مستشفى جينيين تان في ووهان بعد إصابتهم بـ«كورونا» في أوائل عام 2020، حيث قام الباحثون بمتابعة حالتهم وفحصهم بدقة بعد ستة أشهر و12 شهراً وعامين من بدء الأعراض، مع تقييم صحتهم العقلية وقدرتهم على المشي لمدة ست دقائق، وإخضاعهم لاختبارات معملية وسؤالهم عن الأعراض التي عانوا منها.


كما خضع بعض المشاركين لفحص وظائف الرئة في كل زيارة.

وكان متوسط عمر المشاركين 57 عاماً، وأكثر من نصفهم من الرجال.

ووجد الباحثون أنه بعد ستة أشهر من بدء الأعراض، أبلغ 68 في المائة من المشاركين في الدراسة عن معاناتهم من عرض واحد على الأقل من أعراض «كورونا»، في حين انخفضت هذه النسبة إلى 55 في المائة بعد مرور عامين على الإصابة بالفيروس.

ولفت فريق الدراسة إلى أن نتائجهم تلقي الضوء على أحد التحديات التي يعاني منها العالم في الوقت الحالي، والمتمثلة في التعامل مع العواقب طويلة الأمد لفيروس «كورونا»، حيث يعاني ملايين الأشخاص - بعضهم من الأطفال والمراهقين - من أعراضه المزمنة التي تؤثر في كل شيء من الصحة العقلية إلى قدرتهم على العمل والمساهمة في الاقتصاد.


وتأتي الدراسة، التي يقودها أطباء في مستشفى الصداقة الصينية اليابانية في بكين، في الوقت الذي تضاعف فيه الصين من استراتيجيتها الصارمة لمحاربة «كورونا»، التي أطلقت عليها اسم «صفر كوفيد»، بينما رفعت الكثير من دول العالم القيود التي فرضت في بدء تفشي الوباء، محاولة الآن التعايش مع الفيروس.

وتم نشر الدراسة الجديدة في مجلة The Lancet Respiratory Medicine العلمية.


الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو