محاولة أوروبية أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي

محاولة أوروبية أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي

طهران تسعى إلى مفاعل محلي الصنع... ومورا يزورها الثلاثاء
الأحد - 7 شوال 1443 هـ - 08 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15867]
إنريكي مورا منسق الاتحاد الأوروبي في المحادثات النووية (رويترز)

يسعى الاتحاد الأوروبي للقيام بمحاولة أخيرة لإنقاذ اتفاق إيران النووي، وإنهاء حالة الجمود التي سادت محادثات فيينا. وأبلغ جوزيب بوريل الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، بأنه يسعى إلى «حل وسط» لإنهاء الأزمة التي تنذر بتقويض جهود دبلوماسية أوروبية استمرت أكثر من عام للتوصل إلى اتفاق، واصفاً المسعى الدبلوماسي بأنه «الرصاصة الأخيرة».

وتوقفت المحادثات منذ مارس (آذار)، لأسباب أهمها إصرار طهران على أن ترفع واشنطن «الحرس الثوري» الإيراني من قائمة التنظيمات الإرهابية الأجنبية. وذكر تقرير الصحيفة أن بوريل يدرس تصوراً يجري من خلاله رفع اسم «الحرس الثوري» من القائمة، على أن تظل كيانات تابعة له في القائمة، نظراً إلى أن «الحرس» لديه عدة أذرع وإمبراطورية ضخمة للأعمال التجارية.

وقال بوريل إنه كان يريد أن يذهب منسق الاتحاد الأوروبي في المحادثات النووية إنريكي مورا، إلى طهران، لمناقشة الأمر، لكن طهران «كانت تمانع بشدة»، فيما ذكرت وكالة «نور نيوز» الإيرانية شبه الرسمية، أمس، أن مورا سيزور إيران الثلاثاء. وقالت الوكالة على «تويتر»، «تعد هذه الرحلة خطوة جديدة في المشاورات البناءة بخصوص القضايا القليلة المهمة الباقية في محادثات فيينا».

في غضون ذلك، أعلن نائب رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بيجمان جمشيدي، أمس، أن طهران تسعى لإنشاء مفاعل نووي إيراني الصنع بالكامل. ونقلت وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء عن جمشيدي قوله إن «التخطيط لذلك جارٍ، وأصبح قيد التنفيذ». وأضاف جمشيدي أن إيران باتت تمتلك «الدورة الكاملة» لإنتاج الوقود النووي، مشيراً إلى أنه «تم توطين هذه الدورة بالكامل، من مرحلة اكتشاف الخامات وصولاً إلى معالجة النفايات النووية».
... المزيد


أوروبا النووي الايراني

اختيارات المحرر

فيديو