دوري أبطال أفريقيا: الأهلي ووفاق سطيف في «ديربي عربي» والوداد يخشى مفاجآت لواندا

دوري أبطال أفريقيا: الأهلي ووفاق سطيف في «ديربي عربي» والوداد يخشى مفاجآت لواندا

السبت - 5 شوال 1443 هـ - 07 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15866]
لقطة من مباراة الأهلي والرجاء البيضاوي في ربع النهائي (إ.ب.أ)

يأمل الأهلي المصري في وضع قدم في النهائي الثالث على التوالي في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عندما يستضيف اليوم وفاق سطيف الجزائري على ملعب «السلام» في القاهرة في ذهاب الدور نصف النهائي، فيما يخوض الوداد المغربي ثالث رحلة هذا الموسم إلى العاصمة الأنغولية لواندا لمواجهة بترو أتلتيكو.
ويسعى الفريق المصري إلى بلوغ النهائي الخامس عشر في تاريخه وتعزيز رقمه القياسي بعدد الألقاب في المسابقة ورفعها إلى 11، إلا أنه يعي جيداً صعوبة اللقاء ضد ضيفه الجزائري الساعي إلى لقبه الثالث بعد 1988 و2014، ويمر بطل 2020 و2021 بمرحلة غير مستتبة، بعد غياب الفوز عن مبارياته الثلاث الأخيرة حيث تعادل مع الرجاء البيضاوي المغربي 1 - 1 في إياب ربع النهائي إثر فوزه ذهاباً 2 - 1، ثم تعادل مرتين متتاليتين في الدوري المحلي مع طلائع الجيش سلباً وسيراميكا كليوباترا 1 - 1، ويتطلع بالتالي إلى مصالحة جماهيره المقدرة بعشرين ألفاً التي سيسمح لها بمؤازرة الفريق.
وسيستعيد المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني ثلاثة لاعبين مهمين بعد شفائهم من الإصابات وهم أحمد عبد القادر وعمرو السولية والمالي أليو ديانغ وانتظامهم في التدريبات الجماعية، ما سيمنحه مزيداً من الخيارات ضد فريق بدا أنه صعب المراس. واعترف موسيماني بعد مباراة سيراميكا بأن الفريق يواجه مشكلة في إنهاء الهجمات برغم وجود لاعبين مميزين من طينة محمد شريف والجنوب أفريقي بيرسي تاو وحسين الشحات، وأضاف: «لدينا مشكلة في تسجيل الأهداف، هناك حقيقة أننا لا نسجل ونريد أن نحلل هذا الموقف»، وواصل: «هناك فرص أتيحت لكن لم نسجل، نريد تصحيح هذه الأخطاء». وتابع: «عندما خسرنا من المصري البعض كان قلقاً قبل مباراة الرجاء المغربي، وأهدرنا فرصاً وضربة جزاء وفي النهاية سجلنا وصعدنا».
وطالب موسيماني لاعبيه بالتركيز «لأن اللقاء ضد وفاق سطيف لا يحتمل أي هفوة». ويأمل مدرب الأهلي في أن يكون خط دفاعه في كامل تركيزه، إذ سيعتمد على الظهيرين التونسي علي معلول ومحمد هاني وأيمن أشرف وياسر إبراهيم وخلفهم الحارس الدولي محمد الشناوي.
وحشد المدرب الصربي للفريق الجزائري داركو نوفيتش القوة الضاربة للفريق لمواجهة «نادي القرن»، باعتماده على مجموعة من اللاعبين المخضرمين أبرزهم عبد المومن جابو وأكرم جحنيط إلى الحارس المتألق سفيان خذايرية الذي كان بطل الوصول إلى نصف النهائي بتصدياته المميزة ضد لاعبي الترجي التونسي في الدور السابق.
ورأى المدافع هواري فرحاني أن المباراة ستكون ثأرية بالنسبة إلى فريقه، وأضاف في تصريحات لموقع النادي الرسمي: «المباراة لن تكون سهلة أمام فريق كبير بحجم الأهلي وسنعمل على تقديم أفضل ما لدينا في مصر للعودة بنتيجة إيجابية لخوض مباراة العودة بكل أريحية»، وتابع: «الأهلي تسبب في إقصائنا موسم 2018، وأتمنى هذا الموسم أن نتأهل على حسابهم للدور النهائي». والتقى الفريقان في خمس مواجهات سابقة أبرزها في نهائي 1988 حين توج الوفاق للمرة الأولى بفوزه بركلات الترجيح 4 - 2. وعموماً فاز الأهلي مرتين وخسر مثلهما وتعادلا في مواجهة واحدة.
ويدرك الوداد المغربي أنه سيكون أمام نزال صعب ضد مضيفه بترو أتلتيكو على ملعب «11 دي نوفمبرو» في لواندا، بعدما خسر أمامه في دور المجموعات 1 - 2 قبل أن يرد إياباً بفوز كاسح 5 - 1 في الدار البيضاء. ويتطلع «وداد الأمة» إلى العودة بنتيجة إيجابية تسهل مهمته إياباً على ملعب «محمد الخامس» الأسبوع المقبل، في المقابل يسعى الفريق الأنغولي إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوز يقربه من النهائي الأول في تاريخه.
ويفتقد مدرب الوداد وليد الركراكي لخدمات لاعب الوسط جلال الداودي بسبب الإيقاف وإلى الثنائي المصاب الجناح الليبي مؤيد اللافي ورضا الجعدي. وكشف المدرب الطامح لقيادة الفريق البيضاوي إلى لقبه الثالث بعد 1992 و2017، عن جاهزية كتيبته للمواجهة التي ستقام في ظل ظروف مناخية حارة، وأضاف: «أمامنا 180 دقيقة للوصول إلى النهائي، علينا أن نقاتل ونقدم كل ما لدينا، فالمباريات لا تتشابه، ولعلكم تابعتم مجريات الإياب بين فيا ريال وليفربول، فمن كان يعتقد أن يتقدم الفريق الإسباني بهدفين، ثم يخسر بثلاثية».
وفجر الفريق الأنغولي مفاجأة كبيرة بإطاحته ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي من دور الثمانية بعدما كان تأهل على حساب الزمالك المصري من دور المجموعات. ويضم الفريق لاعبين مميزين في مقدمهم البرازيلي تياغو أزولاو متصدر ترتيب هدافي البطولة (7 أهداف) ومواطنه غليسون والمدافع البرتغالي بينتو بيدرو والحارس البرازيلي ولينغتون.
ويقود الفريق المدرب البرتغالي ألكسندر سانتوش الذي أكد صعوبة اللقاء، وقال في تصريح للموقع الرسمي للنادي: «تفصلنا نقاط قليلة لنتوج باللقب المحلي، لكننا نفكر الآن في مواجهة الوداد».


مصر الجزائر المغرب دوري أبطال أفريقيا

اختيارات المحرر

فيديو