موسكو تسمح بعمليات استيراد «موازية» للالتفاف على العقوبات الغربية

موسكو تسمح بعمليات استيراد «موازية» للالتفاف على العقوبات الغربية

الجمعة - 4 شوال 1443 هـ - 06 مايو 2022 مـ
متجر للإلكترونيات في موسكو (أ.ب)

نشرت روسيا، اليوم الجمعة، لائحة تضمّ نحو مائة فئة من البضائع سُمح باستيرادها بدون موافقة أصحاب الملكية الفكرية، بهدف الالتفاف على العقوبات المفروضة عليها منذ بدء غزوها لأوكرانيا.
من بين هذه السلع، هواتف «آبل» و«سامسونغ» وسيارات من علامات تجارية كبيرة وأجهزة ألعاب الفيديو، إضافة إلى مواد وقطع غيار مستخدمة في الصناعات، بحسب ما جاء في وثيقة نشرتها وزارة الصناعة والتجارة الروسية. كما تتضمن اللائحة منتجات استهلاكية يومية، مثل أدوات المائدة.
وجاء في بيان للوزارة: «بموجب هذه الوثيقة، رُفعت المسؤولية القانونية في حال استيراد هذه المنتجات من جانب مستوردين عبر الالتفاف على قنوات التوزيع الرسمية».
وبعض هذه السلع تصنّعها مجموعات قررت الانسحاب من السوق الروسية بعد هجوم موسكو على أوكرانيا في 24 فبراير (شباط) الماضي، بينما تخضع أخرى مثل قطع الغيار المنفصلة للسيارات، للعقوبات التي فرضتها الدول الغربية.
ومن شأن آلية الاستيراد الموازية هذه أن تسمح بتجنّب النقص في القطاع الصناعي وكذلك في مجال تجارة السلع التي لا تزال روسيا غير قادرة على تصنيعها بنفسها حتى الآن.
إلا أن الوزارة شدّدت على أن ذلك لا يعني إعطاء «الإذن باستيراد المنتجات المقلّدة وبيعها».
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارًا في الأسابيع الأخيرة أن الدول الغربية فشلت في إضعاف الاقتصاد الروسي عبر فرضها عقوبات، رغم أن الأخيرة قوّضت السلسلة اللوجستية والقطاعين المالي والصناعي.


روسيا عقوبات على روسيا حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو