موسكو مستعدة لاستضافة جولة جديدة لدفع الحوار الفلسطيني

موسكو مستعدة لاستضافة جولة جديدة لدفع الحوار الفلسطيني

الجمعة - 5 شوال 1443 هـ - 06 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15865]

أجرى نائب وزير الخارجية الروسي والممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ميخائيل بوغدانوف أمس، جولة محادثات شاملة مع وفد حركة «حماس» الذي زار موسكو بدعوة من وزارة الخارجية. وأعرب الدبلوماسي الروسي في ختام المناقشات عن ارتياحه لنتائج اللقاء، وأوضح لوكالة «تاس» الحكومية الروسية، أن «المحادثات كانت جيدة للغاية، وذات مغزى، وبناءة. الجميع يفهم أهمية العلاقات الروسية الفلسطينية الودية تقليديا، ونحن نحافظ على اتصال مع جميع القوى السياسية والاجتماعية الرائدة في فلسطين».
وكشف أنه تم خلال اللقاء التطرق إلى الوضع الراهن على الصعيدين السياسي والميداني، وأن الحديث تناول ملف المصالحة الفلسطينية، وقال إن بلاده جددت دعوتها لعقد جولة جديدة من المفاوضات بين الفصائل الفلسطينية في موسكو.
وأوضح نائب الوزير، أن روسيا كررت أكثر من مرة استعدادها لبذل جهود إضافية في هذا الشأن، و«أكدت اليوم (أمس)، مجددا، أنه إذا كانت هناك رغبة، فنحن دائمًا على استعداد لتقديم منصة موسكو للاجتماعات العامة، والاجتماعات الثنائية أو الثلاثية، بناءً على طلب الفلسطينيين أنفسهم. ونحن دائمًا على استعداد لتقديم المساعدة في التغلب على أي خلافات بين الفلسطينيين. نحن نؤيد الحل العادل للقضية الفلسطينية، وفقا لقرارات مجلس الأمن المعروفة، وقد اعترفنا بالدولة الفلسطينية داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وموقفنا لم يتغير منذ أكثر من عقد، لذلك لا ينبغي أن يكون لدى أي طرف أسئلة عن الموقف الروسي».
وفي هذا الإطار، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن موسكو تحافظ على اتصالات مع كل الأطراف الفلسطينية، وأنها بعد استقبال وفد حركة «حماس»، سوف تستقبل قريبا وفدا يمثل منظمة التحرير الفلسطينية وكذلك قيادة حركة «فتح»، لاستكمال المناقشات حول الملفات المطروحة. وزاد: «نحن نجري اتصالات نشطة مع مختلف القوى الفلسطينية. لقد كان لدينا بالفعل عدة وفود هنا. ونحن في انتظار المزيد من الوفود من حركة فتح ومن فصائل أخرى، يجب أن تصل قريبا، ومن المتوقع أن تتواصل الاتصالات في الصيف».
ولفت بوغدانوف إلى أن تطورات الوضع حول القدس كانت حاضرة خلال اللقاء، وقال إن الجانب الروسي أكد على الدعوة إلى وقف التصعيد حول القدس. وشدد نائب الوزير على «ضرورة ضمان الوضع الراهن للمقدسات في القدس حتى يتسنى لكل من يريد ذلك، ولكل مؤمن الوصول إليها، وفق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في وقت سابق».
سياسيا، شدد بوغدانوف على أن المبادرة الداعية إلى عقد اجتماع لـ«رباعية الشرق الأوسط» على مستوى وزراء الخارجية، قد فشلت بسبب الإعاقة من قبل الولايات المتحدة.
وكان وفد حركة «حماس» الذي يضم نائب رئيس الحركة في الخارج موسى أبو مرزوق والقياديين فتحي حماد، وحسام بدران، بالإضافة لممثل الحركة في موسكو، قد أجرى بالإضافة إلى المحادثات في وزارة الخارجية الروسية، عدة لقاءات شملت برلمانيين وممثلي منظمات اجتماعية روسية.


روسيا شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو