إيران تبدي استعداداً للتفاوض مع الكويت بشأن حقل الدرة

إيران تبدي استعداداً للتفاوض مع الكويت بشأن حقل الدرة

الاثنين - 1 شوال 1443 هـ - 02 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15861]

أعلن السفير الإيراني لدى الكويت مساء أول من أمس عن استعداد طهران لاستئناف التفاوض مع الكويت بشأن حقل الدرة، الذي تسميه إيران حقل «آرش». وتأتي الاستجابة الإيرانية بعد دعوة وجهتها السعودية والكويت للجانب الإيراني للانخراط في مفاوضات لتعيين الحد الشرقي للمنطقة المغمورة المقسومة.

وقال البلدان في بيان مشترك إنهما طالما وجها الدعوة للحكومة الإيرانية للتفاوض، ولم تلبِ تلك الدعوات، وجدد البلدان (كطرف تفاوضي واحد) دعوتهما لإيران لعقد هذه المفاوضات.

وقال السفير الإيراني لدى الكويت محمد إيراني خلال مأدبة رمضانية أقامتها السفارة إن بلاده مستعدة لاستئناف المحادثات التي جرت قبل نحو 10 سنوات مع الكويت، حول حقل «الدرة» للغاز، الواقع في المنطقة المغمورة المقسومة بين السعودية والكويت.

وأوضح السفير إيراني أن «وزير الخارجية أمير عبد اللهيان، تحدث مع نظيره الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، خلال اتصال هاتفي، حول موضوع حقل الدرة». وأضاف: «الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية أيضاً أعرب عن استعداد بلادنا لاستئناف المفاوضات»، معتبراً أن أجواء العلاقات بين إيران والكويت باتت «ناضجة لمناقشة موضوع حقل الدرة والتوصل إلى حلّ له».

وكانت السعودية والكويت، الدولتان اللتان وقعتا اتفاقاً لاستغلال حقل الدرة دعتا الحكومة الإيرانية في 13 أبريل (نيسان) الماضي لعقد مفاوضات مع الدولتين الخليجيتين كـ«طرف تفاوضي واحد» حول تعيين الحد الشرقي من المنطقة المغمورة المقسومة، مؤكدتين حقهما في استغلال الثروات الطبيعية في حقل الدرة، في الوقت الذي شدد فيه وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح في وقت أن إيران ليست طرفاً في حقل الدرة للغاز الطبيعي لأنه «حقل كويتي سعودي خالص وإن للكويت والسعودية وحدهما حقوقاً خالصة في استغلال واستثمار هذا الحقل وذلك وفق الاتفاقيات المبرمة بين الدولتين».

وكانت السعودية والكويت قد وقعتا في 21 مارس (آذار) الماضي وثيقة لتطوير حقل الدرة، الذي من المتوقع أن ينتج مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يومياً و84 ألف برميل يومياً من المكثفات، وذكر بيان صادر من السعودية والكويت في ذلك الوقت أن الاتفاق كان بموجب مذكرة التفاهم الموقعة في مدينة الكويت نهاية 2019. ومضى البيان يقول: «تؤكد كل من السعودية والكويت على حقهما في استغلال الثروات الطبيعية في هذه المنطقة، وعلى استمرار العمل لإنفاذ ما تم الاتفاق عليه».


الكويت أخبار إيران أخبار الكويت

اختيارات المحرر

فيديو