شاهد... الشرطة الأميركية تنشر فيديو أول تحقيق مع بالدوين بعد حادث فيلم «راست»

شاهد... الشرطة الأميركية تنشر فيديو أول تحقيق مع بالدوين بعد حادث فيلم «راست»

الثلاثاء - 25 شهر رمضان 1443 هـ - 26 أبريل 2022 مـ
الممثل أليك بالدوين (أ.ب)

أظهر مقطع فيديو نشره مكتب قائد شرطة مقاطعة «سانتا في»، أمس (الاثنين)، أول تحقيق أجرته الشرطة مع الممثل أليك بالدوين عقب حادث إطلاق النار المميت الذي وقع العام الماضي أثناء تصوير فيلم «راست».

ووقع الحادث في إحدى مزارع «سانتا في» عاصمة نيو مكسيكو في 21 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حيث كان الممثل الأميركي المشارك في إنتاج الفيلم يجرب مسدساً في أثناء التدريب على مشهد، لكن رصاصة حية انطلقت من السلاح الذي كان يظنه بالدوين غير محشو، ما أسفر عن مقتل المصورة السينمائية هالينا هاتشينز وإصابة المخرج جويل سوزا.

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية، مقطع الفيديو الذي نشرته الشرطة، والذي يظهر أول تحقيق أجرته الشرطة مع بالدوين، حيث سأل الممثل الأميركي المحققة عما إذا كان متهماً بأي شيء، لترد بالنفي.
https://www.youtube.com/watch?v=2fHjWFGYty4&ab_channel=CopWatch

وبعد ذلك أكدت المحققة له أنه مجرد استجواب قبل أن يقرأ بالدوين الحقوق القانونية التي يتمتع بها المحتجزون قيد التحقيق، والمعروفة باسم «حقوق ميراندا».

وتحدث بالدوين خلال التحقيق الذي أجري في غرفة صغيرة عن طريقة التعامل مع الأسلحة خلال تصوير الأفلام، والخطوات المعتادة التي يجري اتخاذها.

وعند سؤاله عما إذا كان يعتقد أن شخصاً ما قد وضع الرصاص بالمسدس عمداً، أجاب بالدوين بسرعة: «لا أستطيع تخيل ذلك».

ولفت الممثل الأميركي إلى أنه لا يعرف كثيراً عن المسؤولة عن فحص الأسلحة النارية بالفيلم، هانا غوتيريز ريد، التي تسلم منها السلاح مباشرة.

وتعليقاً على الفيديو، قال لوك نيكاس، محامي بالدوين، في بيان: «ما جاء في المقطع يؤكد أن السيد بالدوين تصرف بمسؤولية، ولم تكن لديه سيطرة على قضايا الإنتاج التي تشمل تجهيز الأسلحة».

ونشر مكتب قائد شرطة مقاطعة «سانتا في» أيضاً وثائق من 204 صفحات تلخص التحقيق، الذي لا يزال مفتوحاً ومستمراً.

ولم يوجه مكتب قائد الشرطة بعد أي اتهامات تتعلق بإطلاق النار.


أميركا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

فيديو