واشنطن تأمل تراجع «طالبان» عن حظر تعليم الفتيات «خلال أيام»

واشنطن تأمل تراجع «طالبان» عن حظر تعليم الفتيات «خلال أيام»

السبت - 22 شعبان 1443 هـ - 26 مارس 2022 مـ
أفغانيات في مطار كابل (أ.ب)

أعرب المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان توماس ويست خلال مؤتمر في الدوحة، اليوم السبت عن أمله في أن تتراجع حركة «طالبان» الحاكمة في أفغانستان عن قرار حظر تعليم الفتيات خلال أيام، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال في مؤتمر «منتدى الدوحة» في يومه الأول «فوجئت بهذا التحول يوم الأربعاء الماضي. أعتقد أنكم رأيتم العالم يتفاعل ويدين. هذا خرق أولاً وقبل كل شيء لثقة الشعب الأفغاني». وأضاف «الأمل لم يضع. لقد تحدثت إلى الكثير من الأفغان هنا الذين يؤمنون بذلك أيضًا، وآمل أن نرى تراجعا عن هذا القرار في الأيام المقبلة».

منذ استولت «طالبان» على السلطة في أفغانستان في أغسطس (آب) الفائت والفتيات ممنوعات من ارتياد المدارس الثانوية. لكنّ الحركة المتشدّدة سمحت بإعادة فتحها الأربعاء في قرار ما لبثت أن تراجعت عنه في نفس اليوم، من دون أن توضح أسباب هذا التضارب في القرارات.

وخلال الأشهر السبعة التي أمضتها في الحكم، فرضت «طالبان» قيوداً كثيرة على النساء، إذ منعتهن من مزاولة العديد من الوظائف الحكومية وأجبرتهن على ارتداء أزياء محددة ومنعت انتقالهن من مدينة إلى أخرى من دون مَحرم.

والخميس، ناشدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا والنرويج في بيان مشترك حركة «طالبان» العودة عن قرار إغلاق مدارس البنات الثانوية.


وأعلن مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة ألغت الجمعة محادثات كانت مقررة في العاصمة القطرية مع «طالبان» بعد أن أغلقت الحركة المتشددة المدارس.

وجاء قرار «طالبان» إبقاء مدارس الفتيات مغلقة بعد اجتماع عقده مسؤولون كبار في وقت متأخر الثلاثاء في مدينة قندهار جنوب البلاد التي تمثل مركز القوة الفعلي للحركة ومعقلا للمحافظين. كما أتى بعد أشهر على العمل الذي قام به المجتمع الدولي لمعالجة مسألة دعم رواتب المعلمين، وبُعيد عودة الفتيات الصغيرات الأفغانيات إلى المدرسة للمرة الأولى منذ سبعة أشهر.

ومن المقرر أن يشارك وزير خارجية حركة «طالبان» أمير خان متقي بجلسة في «منتدى الدوحة» في يومه الثاني والأخير الاحد.

وفي هذا السياق، قال رئيس مكتب «طالبان» في الدوحة سهيل شاهين في تصريح مكتوب «سياستنا ليست ضد تعليم الفتيات، ولكن بناءً على اتصالي بالسلطات المختصة، هناك بعض القضايا العملية التي يجب حلها في البداية. لسوء الحظ، لم يتم حلها قبل الموعد النهائي المحدد لفتح مدارس الفتيات».


الدوحة أخبار أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

فيديو