3 رسائل من «التحالف» بعد الهجمات الحوثية

3 رسائل من «التحالف» بعد الهجمات الحوثية

الاثنين - 18 شعبان 1443 هـ - 21 مارس 2022 مـ رقم العدد [ 15819]
جيك سوليفان، مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي

غداة جملة اعتداءات إرهابية حوثية على منشآت حيوية ومناطق مدنية سعودية، خرجت من تحالف دعم الشرعية في اليمن 3 رسائل: الأولى تأكيده على أنه سيمارس ضبط النفس لإنجاح الحوار اليمني ـ اليمني برعاية خليجية، والثانية تشديده على «الاحتفاظ بحق الرد». والثالثة تذكير الحوثيين بعدم تكرار أخطائهم في تفسير جهود التحالف لإنهاء الأزمة.

وأوضح التحالف أنه يدعم الموقف الخليجي والدولي لإنجاح المشاورات اليمنية، لافتاً إلى سعي حوثي لإفشاله.

يأتي ذلك في الوقت الذي انهمرت فيه تنديدات دولية بصنيعة الحوثيين الإرهابية؛ إذ أدانت الولايات المتحدة الهجوم على السعودية.

ووصف جيك سوليفان، مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، هجمات الحوثيين بأنها «إرهابية»، قائلاً: «حان الوقت لوقف الحرب في اليمن إذا وافق الحوثيون على التعاون مع المبادرة الأممية». وفي بيان صادر من البيت الأبيض؛ أدان سوليفان هجمات الحوثيين على السعودية، مفيداً بأن الحوثيين يشنون هذه «الهجمات الإرهابية» بتمكين إيران التي تزودهم بمكونات الصواريخ، والطائرات من دون طيار، والتدريب والخبرة.

وعدّ مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي هذا الدعم الإيراني للحوثيين انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر توريد الأسلحة إلى اليمن. وأضاف: «أيدت حكومة السعودية والحكومة اليمنية العديد من دعوات الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، ووقف التصعيد خلال العام الماضي، فيما رفض الحوثيون هذه الدعوات واستجابوا لهجمات جديدة في اليمن، وأعمال إرهابية كتلك التي شنت ضد السعودية الليلة (قبل) الماضية. لقد حان الوقت لإنهاء هذه الحرب، لكن هذا لا يمكن أن يحدث إلا إذا وافق الحوثيون على التعاون مع الأمم المتحدة ومبعوثها الذي يعمل على عملية تدريجية لتهدئة الصراع». وأكد سوليفان أن الولايات المتحدة تقف «بشكل كامل» وراء هذه الجهود السياسية، وقال إن بلاه سوف «تواصل تقديم الدعم الكامل لشركائنا في الدفاع عن أراضيهم ضد هجمات الحوثيين»، داعياً المجتمع الدولي إلى أن يحذو حذو بلاده.

وأدانت الحكومة اليمنية بأشد وأقسى العبارات استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران الأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية والطاقوية في السعودية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، وأكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، في بيان، على نهج الميليشيات الحوثية و«سلوكها الإرهابي العدائي الرافض كافة الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام».

وأدانت الهجمات مصر والبحرين والكويت والإمارات وقطر والعراق والأردن وباكستان وجيبوتي، إلى جانب «منظمة التعاون الإسلامي» و«الجامعة العربية» والبرلمان العربي، فضلاً عن مجلس وزراء الداخلية العرب. وأعربت الدول والمنظمات عن تضامنها مع الرياض وتأييدها كل التدابير والإجراءات التي تتخذها في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو