سوريا تختبر التفاهم الأميركي ـ الروسي شرق الفرات

سوريا تختبر التفاهم الأميركي ـ الروسي شرق الفرات

قتلى في اشتباكات بين قوات دمشق و«قسد»... والأسد ينسق مع {الحشد} العراقي
الخميس - 29 رجب 1443 هـ - 03 مارس 2022 مـ رقم العدد [ 15801]
صورة أرشيفية لدورية أميركية في تل تمر شرق سوريا (الشرق الأوسط)

صعّدت دمشق سياسياً وعسكرياً ضد القوات الأميركية شمال شرقي سوريا، ما اعتبر اختباراً للتفاهمات بين واشنطن وموسكو في شرق الفرات.

وقال قيادي في «مجلس تل تمر العسكري» التابع لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد)، إن قوات دمشق نفذت «هجوماً استفزازياً ضد قسد في محيط قرية كوزلية الواقعة غرب بلدة تل تمر شمال شرقي سوريا، فردت قواتنا على الفور على الهجوم، وعلى أثرها قتل اثنان من مقاتلينا وجرح آخر، في حين قُتل جنديان من قوات النظام، وأصيب اثنان».

بدورها، أفادت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) بأن «دورية للاحتلال الأميركي ترافقها مجموعة من مسلحي ميليشيات (قسد) حاولت الدخول بين نقاط الجيش العربي السوري في قرية كوزلية، فمنع عناصر الجيش الدورية من الدخول بين النقاط وأجبروها على العودة».

في غضون ذلك، أفاد بيان رسمي سوري بأن الرئيس بشار الأسد بحث مع رئيس «هيئة الحشد الشعبي» في العراق فالح الفياض «المواضيع الأمنية المشتركة التي تتعلق بضبط الحدود ومكافحة التنظيمات الإرهابية في تلك المنطقة».

ويسود في إدلب ترقب إزاء انعكاس التوتر العسكري في أوكرانيا على المنطقة الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولاً إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب، مروراً بريفي حماة وإدلب، شمال غربي سوريا، التي تخضع لاتفاق وقف إطلاق النار أقره الجانبان الروسي والتركي في مارس (آذار) 2020 بمدينة سوتشي الروسية.
... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو