«حليب البطاطا»... كل ما تود معرفته عن أحدث بديل للألبان

«حليب البطاطا» يتكون من النشا المخفف المستخرج من البطاطا (الإندبندنت)
«حليب البطاطا» يتكون من النشا المخفف المستخرج من البطاطا (الإندبندنت)
TT

«حليب البطاطا»... كل ما تود معرفته عن أحدث بديل للألبان

«حليب البطاطا» يتكون من النشا المخفف المستخرج من البطاطا (الإندبندنت)
«حليب البطاطا» يتكون من النشا المخفف المستخرج من البطاطا (الإندبندنت)

منذ سنوات، كان الأشخاص النباتيون وأولئك الذين يعانون من حساسية تجاه منتجات الألبان يجاهدون للعثور على بدائل حليب مناسبة لهم.
إلا أن هذه المشكلة انتهت في الوقت الحالي، حيث أصبح لدى أولئك الأشخاص مجموعة كاملة من الخيارات المتاحة مثل حليب اللوز وحليب الشوفان وحليب الصويا.

ومؤخراً، انضم نوع جديد من الألبان لهذه القائمة من الخيارات، وهو حليب البطاطا، الذي يقول الخبراء إنه أحد أهم الابتكارات لعام 2022، وفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
فماذا نعرف عن «حليب البطاطا»؟
تقول صوفي ميدلين، متخصصة التغذية، إن «حليب البطاطا» يتكون من «النشا المخفف المستخرج من البطاطس». وتضيف: «إنه يشبه الحليب بسبب طبيعة البطاطا النشوية، ولكنه في الواقع مجرد ماء نشوي مضاف إليه بعض العناصر الصحية».
وما الفوائد الصحية لـ«حليب البطاطا»؟
تقول ميدلين إن حليب البطاطا في حد ذاته لا يحتوي على أي فوائد صحية، مشيرة إلى أنه يكون مفيداً فقط عند إضافة بعض العناصر إليه مثل الكالسيوم وفيتامين (د) وفيتامين (ب) والحديد.
وأيد خبير التغذية روهيني باجيكال كلام ميدلين، مشيراً إلى أن حليب البطاطا الذي سيتم طرحه في الأسواق هذا العام سيحتوي على هذه العناصر، وفقاً للعلامة التجارية السويدية DUG (dugdrinks.com) المطورة لهذا النوع من الحليب.

وأضاف باجيكال أن هذا الحليب سيكون مفيداً في كونه «منخفض الدهون المشبعة ومضاداً للحساسية».
وما الفوائد البيئية لهذا النوع من الحليب؟
تقول DUG إن هناك كثيراً من الفوائد البيئية لـ«حليب البطاطا»، مشيرة إلى أن لديه تأثيراً مناخياً أقل بنسبة 75 في المائة من الألبان الأخرى. وأضافت أن زراعة البطاطا «أفضل من زراعة الشوفان فيما يتعلق باستخدام مساحات زراعية أقل، وأفضل من اللوز فيما يتعلق بكم المياه المستخدمة، حيث تحتاج البطاطا إلى ماء أقل 56 مرة».


مقالات ذات صلة

ارتفاع ضغط الدم... 5 طرق لخفضه دون أدوية

صحتك طبيبة تقيس ضغط دم مريضة (بيكسباي)

ارتفاع ضغط الدم... 5 طرق لخفضه دون أدوية

إضافة البوتاسيوم وتقليل تناول الكحول يمكن أن يساعدا في تقليل الحاجة إلى الأدوية إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، أو حتى الوقاية منه في المقام الأول.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)

6 أطعمة غنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعدك على العيش لحياة أطول

هناك ستة أنواع من المغذيات النباتية الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعد على إطالة العمر.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
صحتك دواء تجريبي واعد لعلاج اللوكيميا لدى الصغار

دواء تجريبي واعد لعلاج اللوكيميا لدى الصغار

نجاح تجارب المرحلة الثانية من دواء «تراميتينيب» في علاج نوع نادر وعنيف.

د. هاني رمزي عوض (القاهرة)
أوروبا مواطنون يتجولون في الساحة الحمراء أمام كاتدرائية القديس باسيل في موسكو بروسيا في 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

اعتقالات في روسيا عقب إصابة 120 شخصاً بالتسمم الوشيقي

اعتقلت السلطات الروسية، الثلاثاء، 3 أشخاص، عقب إصابة ما يربو على 120 شخصاً في العاصمة الروسية موسكو والعشرات في مدن أخرى بما يشتبه أنه تسمم وشيقي.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
صحتك تساقط الشعر هو عملية بطيئة تستغرق شهوراً إن لم تكن سنوات حتى تصبح واضحة (أرشيفية- رويترز)

كيف تعرف إذا كنت ستصاب بالصلع؟ ومتى؟

يحدث الصلع الذكوري بسبب هرمون «ديهدروتستوسترون» (DHT) وهو هرمون جنسي يلعب دوراً في نمو شعر الجسم والوجه

«الشرق الأوسط» (لندن)

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
TT

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)

في مركز مجرة ​​درب التبانة، يوجد ثقب أسود هائل تبلغ كتلته نحو أربعة ملايين مرة كتلة شمس مجرتنا، ويطلق عليه اسم القوس إيه*، ووصفه بعض العلماء بالعملاق الوديع بسبب سكونه. لكنه قد يصبح وحشاً ذات يوم، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال باحثون، اليوم الثلاثاء، إنهم لاحظوا في وقت الحدوث توهجاً كبيراً في قلب مجرة ​​أخرى ناجماً على ما يبدو عن استيقاظ لثقب أسود هائل الكتلة من سكونه، والبدء في تغذية نفسه بالمواد القريبة منه. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد عملية استيقاظ كهذه وقت حدوثها.

ويتم استخدام التلسكوبات الأرضية والمدارية لتتبع الأحداث التي تتكشف في قلب مجرة ​​تسمى إس دي إس إس1335+0728، وتقع على بعد نحو 360 مليون سنة ضوئية من الأرض في كوكبة العذراء. والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء خلال عام، وتبلغ 9.5 تريليون كيلومتر.

والثقوب السوداء هي أجسام استثنائية الكثافة، وتبلغ درجة جاذبيتها حداً من الشدة يجعل حتى الضوء لا يفلت منها. ويتراوح حجمها من كتلة تعادل نجماً واحداً إلى ثقوب عملاقة توجد في قلب مجرات كثيرة، وتكون أضخم بملايين وحتى مليارات المرات. وتبلغ كتلة الثقب الأسود الهائل الموجود في مجرة إس دي إس إس1335+0728 نحو مليون مرة كتلة الشمس.

وقد تكون البيئة المحيطة بالثقب الأسود الهائل استثنائية العنف؛ لأنها تمزق النجوم وتبتلع أي مادة أخرى تطالها جاذبيتها. وقال الباحثون إن قرصاً دواراً من مواد متناثرة تشكَّل حول الثقب الأسود الهائل في مجرة إس دي إس. إس1335+0728، مع التهام بعض المادة. وهذا القرص، المسمى بالقرص التراكمي، يشع طاقة بدرجات حرارة عالية جداً، وأحياناً يفوق توهجه مجرة ​​بأكملها.

والمنطقة المتوهجة والمدمجة والمدعومة بثقب أسود هائل في مركز المجرة، تسمى «نواة مجرة نشطة».

وقالت عالمة الفيزياء الفلكية باولا سانتشيث سايث، من المرصد الجنوبي الأوروبي في ألمانيا، وهي المؤلف الرئيسي للدراسة المنشورة في مجلة «أسترونومي آند أستروفيزيكس»: «تتميز هذه النوى بنفث كميات كبيرة من الطاقة بأطوال موجية متنوعة، من أشعة الراديو إلى أشعة جاما. وتعدّ من أكثر الأجسام بريقاً في الكون».

وأضافت سانتشيث: «دراسة نوى المجرات النشطة أمر حيوي لفهم تطور المجرات وفيزياء الثقوب السوداء الهائلة».

ويبلغ قطر هذه المجرة نحو 52 ألف سنة ضوئية، وتعادل كتلتها نحو 10 مليارات نجم بحجم الشمس. وخضعت المجرة للرصد على مدار عقود قبل اكتشاف تغيرات مفاجئة في عام 2019. وقد تزايد البريق في قلب المجرة في المراقبة منذ ذلك الحين.

وقالت لورينا هيرنانديز جارثيا، عالمة الفيزياء الفلكية من جامعة فالبارايسو في تشيلي والمؤلفة المشاركة في الدراسة، إن الثقوب السوداء الهائلة الكتلة تطلق أحياناً دفقات ضخمة من الجسيمات عالية الطاقة في الفضاء، لكن مثل هذه الدفقات في هذه الحالة لم ترصدها المراقبة.

فما عساه أن يدفع هذا الثقب الأسود الهائل إلى النشاط؟

قالت سانتشيث: «حالياً، لا نعرف».

وأضافت هيرنانديز: «قد تكون عملية طبيعية للمجرة... نعلم أن المجرة تمر بمراحل مختلفة من النشاط وعدم النشاط خلال حياتها. قد يحدث شيء ما يجعل المجرة تنشط، كأن يسقط مثلاً نجم في الثقب الأسود».

ويقول الباحثون إنه إذا كانت المراقبة تكشف عن شيء آخر غير بداية نواة مجرة ​​نشطة، فربما تكون ظاهرة فيزيائية فلكية لم ترصدها المراقبات من قبل.

ويقع القوس إيه*، على بعد نحو 26 ألف سنة ضوئية من الأرض. فهل من الممكن أن يعود فجأة إلى الحياة؟

قالت هيرنانديز: «قد تحدث العملية نفسها في النهاية للقوس إيه*، وهو في سبات بالفعل. لكن الآن لسنا في خطر، وربما إذا نشط فلن نلاحظ ذلك لأننا بعيدون جداً عن المركز».