شاهد لحظة تحطم مقاتلة «إف-35» أميركية لدى هبوطها على حاملة طائرات

شاهد لحظة تحطم مقاتلة «إف-35» أميركية لدى هبوطها على حاملة طائرات

السبت - 26 جمادى الآخرة 1443 هـ - 29 يناير 2022 مـ
المقاتلة التابعة للبحرية الأميركية لحظات قبل اصطدامها وسقوطها في بحر الصين الجنوبي (ديلي ميل)

ظهر مقطع فيديو للحظة تحطم مقاتلة شبح تابعة للبحرية الأميركية من طراز «إف - 35 سي» لدى هبوطها على حاملة طائرات في بحر الصين الجنوبي الأسبوع الماضي.

قالت البحرية الأميركية إن الطائرة «إف - 35 سي»، وهي مقاتلة شبح ذات محرك واحد وأحدث طائرة في أسطول البحرية الأميركية، تحطمت على حاملة الطائرات «يو إس إس كارل فينسون» خلال عمليات روتينية يوم الاثنين، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

وقال مسؤولون بالبحرية إن الطائرة الحربية التي تبلغ تكلفتها 100 مليون دولار هبطت على سطح حاملة الطائرات التي تزن 100 ألف طن ثم سقطت في الماء، بينما قام طيارها بالقفز منها. وأصيب الطيار وستة بحارة كانوا على متن السفينة «فينسون» بجروح.

ويظهر مقطع فيديو الطائرة «إف 35» عند اقترابها من الهبوط على حاملة الطائرات ثم ظهور دخان كثيف، لكنه لا يظهر لحظة اصطدام الطائرة.
https://twitter.com/Jafery0/status/1486972034848542721?s=20&t=uNDLNMnUeYwVpGmCg4LM1Q

وأوضح متحدث باسم الأسطول السابع للبحرية الأميركية أمس (الجمعة) أن التحقيق في الحادث مستمر بينما أكد أن الصور التي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي منذ التحطم حقيقية.

وقال هايلي سيمز، مسؤول الشؤون العامة في الأسطول السابع: «قدرنا أن الفيديوهات والصور التي غطتها وسائل الإعلام اليوم تم التقاطها على متن يو إس إس كارل فينسون... أثناء التحطم».

تظهر صورة ثابتة المقاتلة وهي تطفو على سطح بحر الصين الجنوبي، وقمرة القيادة مفتوحة.

وقالت البحرية في وقت سابق من هذا الأسبوع إن الأضرار التي لحقت بحاملة الطائرات «فينسون» كانت سطحية فقط، وأنها وجناحها الجوي استأنفا عملياتهما العادية.

وأوضح المتحدث باسم الأسطول السابع الملازم نيكولاس لينجو، إن محاولة استعادة الطائرة المقاتلة من قاع بحر الصين الجنوبي قد بدأت.




وأشار محللون إلى أن رفع الطائرة سيكون على الأرجح عملية معقدة ستراقبها الصين، التي تطالب بجميع أراضي بحر الصين الجنوبي التي تبلغ مساحتها 1.3 مليون ميل مربع تقريباً.

تحتوي الطائرة «إف - 35 سي» على بعض من أكثر التقنيات تقدماً للبحرية، وقال المحللون إن واشنطن سترغب في إبقائها بعيداً عن أيدي بكين.

ومع ذلك، أشارت وزارة الخارجية الصينية يوم الخميس إلى إنها كانت على علم بأن مقاتلة تابعة للبحرية الأميركية تحطمت في بحر الصين الجنوبي، لكن «ليس لها مصلحة في طائرتها».

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان «ننصح الولايات المتحدة بالمساهمة بشكل أكبر في السلام والاستقرار الإقليميين، بدلاً من استعراض القوة عند كل منعطف في بحر الصين الجنوبي».


أميركا أخبار أميركا الجيش الأميركي الولايات المتحدة بحر الصين الجنوبي

اختيارات المحرر

فيديو