أوروبا تُجيز علاج «فايزر»... وبريطانيا ترفع كل القيود

أوروبا تُجيز علاج «فايزر»... وبريطانيا ترفع كل القيود

الجمعة - 25 جمادى الآخرة 1443 هـ - 28 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15767]
وكالة الأدوية الأوروبية (رويترز)

أجازت الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية، أمس (الخميس)، استخدام عقار «فايزر» المضاد لـ«كوفيد» في أول علاج من نوعه للمرض يؤخذ عن طريق الفم للمرض، يحصل على ترخيص في أوروبا.

وقالت الوكالة الأوروبية للأدوية في بيان إنها «أوصت باستخدام باكسلوفيد (Paxlovid) لعلاج (كوفيد – 19) لدى البالغين ممن هم في خطر الإصابة بشكل متزايد بعوارض أشد للمرض».

ورفعت بريطانيا أمس، جميع القيود تقريباً الهادفة لمكافحة تفشي «كوفيد - 19» على أمل -حسب الحكومة- أن يعتاد سكّان البلاد على التعايش مع «كوفيد - 19» كأنّه إنفلونزا.

ويحلّ رفع القيود الذي يمنح مساحة حرّية ويهدف إلى استبدال «نصائح أو توصيات» بالإجراءات القانونية في وقت يواجه فيه بوريس جونسون صعوبات عقب فضائح الحفلات التي أقامها في «داونينغ ستريت» والتي خالفت القيود المضادة لـ«كوفيد - 19» حينها.

وأعلنت هونغ كونغ أمس، أنها قلّصت مدة الحجر الصحي الإلزامية في فندق للوافدين من الخارج -وهي أطول مدة حجر صحي في العالم- من ثلاثة أسابيع إلى أسبوعين اعتباراً من الخامس من فبراير (شباط).

من جهتها، ستُخفف إيطاليا من القيود على الوافدين من دول الاتحاد الأوروبي اعتباراً من شهر فبراير، بحيث ستطلب منهم إبراز شهادة تلقيح أو تعافٍ من «كوفيد - 19» حديثة أو اختبار «كوفيد - 19» سلبياً، وستلغي إلزامية الحجر الصحي.

إلى ذلك، رفض مستشفى بمدينة بوسطن الأميركية إخضاع مريض يبلغ 31 عاماً لعملية زرع قلب بحجة أنه لم يتلقَّ اللقاح المضاد لـ«كوفيد - 19» ما من شأنه إفشال العملية، على ما ذكرت وسائل إعلام أميركية، أول من أمس (الأربعاء).

ورداً على سؤال لوكالة «فرنس برس»، أكدت ناطقة باسم مستشفى «بريغهام آند ويمنز هوسبيتل»، في بيان، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا «شرط» ينبغي توفره لدى جميع المرشحين للخضوع لعمليات زرع أعضاء.

ستُرسل الولايات المتحدة 1.684.800 جرعة من لقاح «فايزر» المضاد لـ«كوفيد - 19» إلى أوغندا، عبر آلية «كوفاكس» الدولية المخصصة لمساعدة الدول الفقيرة، حسبما أعلن مسؤول في البيت الأبيض لوكالة «فرنس برس»، أمس.

ووعدت الولايات المتحدة، بمنح أكثر من مليار جرعة لدول فقيرة، منها 400 مليون جرعة أُرسلت إلى الخارج حتى اللحظة.

ورأى المجلس الفرنسي لتوجيه استراتيجية اللقاح أنه لا حاجة مبرّرة حالياً لتلقي جرعة رابعة من اللقاح المضاد لـ«كوفيد - 19»، لكنه قد يراجع موقفه إذا تطوّرت البيانات العلمية.

غير أن الاستثناء الوحيد يطال الأشخاص «الذين يعانون من ضعف شديد في المناعة والذين نصحهم المجلس بتلقّي جرعة معزّزة ثانية»، حسب بيان للمجلس مؤرّخ في 19 يناير (كانون الثاني).

وألغت منطقة كاتالونيا، شمال شرق إسبانيا، شرط إبراز شهادة التلقيح ضد «كوفيد - 19» لدخول المطاعم والحانات وصالات الألعاب الرياضية بعد أن رأى الخبراء أن إبرازها غير فعّال في محاولة وقف تفشي «كوفيد - 19». وتسبّب فيروس «كورونا» في وفاة ما لا يقلّ عن 5.625.889 مليون شخص في العالم منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر (كانون الأول) 2019، حسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسميّة، أمس.

وسجّلت الولايات المتحدة أعلى عدد وفيات جرّاء الفيروس (876.066) تليها البرازيل (624.413) ثم الهند (491.700) فروسيا (328.770).

وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن العدد الإجمالي للوفيات قد يكون أعلى بمرّتين إلى ثلاث، آخذة في الاعتبار العدد الزائد للوفيات المرتبطة بالوباء بصورة مباشرة وغير مباشرة.


أوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو