الدنمارك قررت سحب قواتها من مالي

الدنمارك قررت سحب قواتها من مالي

الجمعة - 25 جمادى الآخرة 1443 هـ - 28 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15767]

أعلنت الدنمارك أمس الخميس أنها ستبدأ في سحب كتيبتها التي نشرت حديثاً في مالي وتضم نحو 100 جندي، في أعقاب طلب من المجلس العسكري الحاكم في الدولة الواقعة بغرب أفريقيا.
وقال وزير الخارجية يبيه كوفود في مؤتمر صحافي بعد اجتماع في البرلمان: «أصدر جنرالات الانقلاب بياناً أكدوا فيه أن الدنمارك غير مرحب بها في مالي»، في إشارة إلى طلبات متكررة من القيادة في مالي. وأضاف: «بالطبع نحن لا نقبل بذلك. ولذا قررنا أيضاً... إعادة جنودنا إلى الوطن». وتابع: «نحن هناك بناء على دعوة من مالي. جنرالات الانقلاب، وفي لعبة سياسية قذرة، سحبوا الدعوة. مع الأسف نحن نراها لعبة لأنهم لا يريدون طريقاً سريعاً للعودة إلى الديمقراطية».
وكان المجلس العسكري قد طلب بالفعل من الدنمارك الاثنين أن تستدعي «فوراً» كتيبتها التي وصلت مؤخراً إلى مالي للمشاركة في قوة تاكوبا التي تهدف إلى مواكبة الجنود الماليين في القتال ضد الجهاديين، لأن نشرهم «تم من دون موافقتها». وكررت الحكومة المالية التي يهيمن عليها الجيش الذي وصل إلى السلطة عبر انقلاب في أغسطس (آب) 2020، ليل الأربعاء الخميس طلبها في بيان.


دانمارك اخبار اوروبا

اختيارات المحرر

فيديو