مقتل متظاهر بالرصاص الحي في احتجاجات الخرطوم

مقتل متظاهر بالرصاص الحي في احتجاجات الخرطوم

الخميس - 24 جمادى الآخرة 1443 هـ - 27 يناير 2022 مـ
مظاهرة ضد الانقلاب العسكري في الخرطوم (رويترز)

قالت لجنة أطباء السودان المركزية، اليوم الخميس، إن متظاهراً قُتل بالرصاص في العاصمة الخرطوم خلال مشاركته في احتجاجات تندد بالانقلاب العسكري.

وأضافت أن عدد القتلى الذين سقطوا منذ انقلاب 25 أكتوبر (تشرين الأول) بلغ 78 قتيلاً، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1486296609294110721

ويوم الاثنين الماضي، سقط ثلاثة قتلى من بين المحتجين بالرصاص، خلال تظاهر الآلاف من السودانيين في العاصمة وأحيائها ضد الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان قبل ثلاثة أشهر.

وتجمع آلاف المتظاهرين في مسيرة إلى قصر الرئاسة وسط الخرطوم، كما خرج محتجون إلى شوارع مدينة أم درمان غرب العاصمة للمطالبة بحكم مدني ومحاسبة المسؤول عن مقتل المتظاهرين الذين سقطوا منذ بدء الاحتجاجات ضد الانقلاب.

وشهدت شوارع العاصمة على مدار الفترة الماضية توقيف مئات من النشطاء والمتظاهرين، خصوصاً خلال أيام الاحتجاجات.

وتنفي الشرطة استخدام الرصاص الحي وتقول إن ضابطاً طعن على أيدي متظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة، ما أدى إلى وفاته، بالإضافة إلى إصابة العشرات من أفراد الأمن.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1485922141191217154

وكان البرهان، الذي يرأس مجلس السيادة المشرف على العملية الانتقالية، أطاح المدنيين من السلطة، ثم أعاد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى رأس الحكومة تحت ضغط دولي وبناء على اتفاق سياسي رفضه الشارع واعتبره «خيانة»، فاستقال حمدوك وقُبلت استقالته.

وشكّل البرهان الأسبوع الماضي حكومة «لتصريف الأعمال» مؤلفة من موظفين كبار غير معروفين.

وفي العاشر من يناير (كانون الثاني)، أعلن ممثل الأمم المتحدة في الخرطوم فولكر بيرثس رسمياً إطلاق مبادرة يقوم بمقتضاها بلقاءات ثنائية مع الأطراف المختلفة في محاولة لحل الأزمة السياسية في البلاد.


السودان أخبار السودان الاحتجاجات السودانية التحول الديمقراطي في السودان

اختيارات المحرر

فيديو