مصر تستضيف «خلوة» دولية لبحث الترتيبات الأمنية في الصومال

مصر تستضيف «خلوة» دولية لبحث الترتيبات الأمنية في الصومال

بمشاركة الحكومة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي
الأربعاء - 23 جمادى الآخرة 1443 هـ - 26 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15765]
وفود دبلوماسية صومالية وأفريقية وأممية تشارك في اجتماعات القاهرة (الخارجية المصرية)

انطلقت في العاصمة المصرية القاهرة، أمس، وعلى مدار يومين، «خلوة» دولية لبحث الترتيبات المستقبلية للوضع الأمني في الصومال، بمشاركة دبلوماسيين من الحكومة الصومالية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد من الشركاء الدوليين.
ووفق بيان للخارجية المصرية، فإن الخلوة التي يُنظمها «مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام»، تجري على مدار يومي 25 و26 يناير (كانون الثاني) الجاري. ويرأس الجانب المصري فيها السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، بينما يرأس الجانب الصومالي نائب وزير الخارجية والتعاون الدولي محمود عبدي حسن.
وتأتي استضافة هذه الخلوة، وفق البيان، في ضوء «جهود مصر المتواصلة لدعم السلام والاستقرار في الصومال والمساهمة في بناء قدرات مؤسساته الوطنية، فضلاً عن الإعداد للنسخة القادمة من (منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين) والذي يتولى المركز مهام سكرتاريته التنفيذية».
وتستهدف الخلوة «إفساح المجال لعقد مشاورات غير رسمية بين المسؤولين الصوماليين والشركاء الأفارقة والدوليين لمناقشة ترتيبات ما بعد 2021 في الصومال في ضوء انتهاء ولاية بعثة (أميصوم) للاتحاد الأفريقي في 31 مارس (آذار) 2022 وطبيعة البعثة الجديدة التابعة للاتحاد ومهامها، فضلاً عن بحث إمكانية انخراط الأمم المتحدة والشركاء الدوليين بصورة أكبر في دعم ومساندة البعثة الجديدة».
وتتناول الخلوة موضوعات عدة بما في ذلك سبل دعم قدرات بعثة الاتحاد الأفريقي الجديدة للوفاء بالاحتياجات الأمنية وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، والدور المتوقع لمركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد النزاعات ومقره القاهرة، والدعم المرجو من الشركاء الدوليين لتمكين الصومال من تجاوز تحديات المرحلة الحالية وتعزيز جهود بناء المؤسسات والقدرات وتحقيق التنمية في الصومال.
وعلى هامش اجتماعات الخلوة، عُقدت مساء أول من أمس جلسة مشاورات ثنائية بين مصر والصومال برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية من الجانب المصري؛ ونائب وزير الخارجية والتعاون الدولي الصومالي محمد عبدي حسن، تناولت سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وآفاق التعاون المصري - الصومالي في المرحلة المقبلة.


مصر الصومال الصومال سياسة الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو