تاريخ الصحراء يمتزج مع الفن المعاصر في «ديزرت إكس العُلا 2022»

تاريخ الصحراء يمتزج مع الفن المعاصر في «ديزرت إكس العُلا 2022»

«المقابر النبطية» و«سكة الحجاز القديمة»... آثار تُلهم الفنانين
الثلاثاء - 22 جمادى الآخرة 1443 هـ - 25 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15764]

من جديد، يندمج تاريخ الصحراء بالفن المعاصر في استلهام التضاريس والآثار المذهلة في العُلا (شمال غربي السعودية)، وتحويلها إلى ساحة فنون عملاقة في قلب الطبيعة البِكر، عبر معرض «ديزرت إكس العلا 2022» العالمي، الذي ينطلق بنسخته الثانية في 11 فبراير (شباط) المقبل، على غرار المعرض المقام في وادي «كوتشيلا» بكاليفورنيا، ما يتيح فرصة عميقة لتحاور الفن مع الصحاري الخلابة في العُلا، واستنطاق المكان بالفنون المحاكية للطبيعة.

ومع انطلاقة هذا الحدث الفني المدهش، تعلن نورة الدبل، مديرة الفنون والتخطيط الإبداعي في الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنه بحلول عام 2035 ستكون العلا موطناً لـ15 وجهة بارزة للثقافة والتراث والإبداع، مضيفة: «تم تصميم كل وجهة منها بعد حوار عميق مع المناظر الطبيعية الفريدة في المنطقة، ويشمل ذلك المتاحف والمعارض ومراكز البحوث ومناطق الفنون».

وتردف الدبل: «نُقدر في العلا الفن والإبداع باعتبارهما ركيزتين أساسيتين، تسهمان في إثراء المجتمع فكرياً، ما ينعكس على الاقتصاد بشكل إيجابي وتعزيز جودة الحياة في المحافظة». في حين يأتي المعرض لهذا العام تحت شعار «سراب»، وهنا تؤكد ريم فضة، المستشارة القيمة على المعرض، ارتباط مفاهيم السراب والواحات الصحراوية على الدوام بأفكار البقاء والمثابرة والرغبة والثروة.

وتضيف فضة: «تتعلق صورة الواحة في الأذهان بفكرة الرخاء أو الحياة المرفهة، في حين أن السراب يحكي أسرار الخيال ويجسد الواقع. كما أن فكرة الواحة تشير ضمنياً إلى الجَمال ووفرة العناصر الطبيعية للحياة من المياه والطبيعة الخضراء في قلب الصحراء، التي تمثل أقسى أشكال الطبيعة، وتعبر الواحة عن رغبة البشر في الاستيلاء والسيطرة عليها».

ويبدو لافتاً استلهام عدد من الفنانين المشاركين أعمالهم من تضاريس وآثار العُلا، إذ استوحت دانة عورتاني منحوتتها من شكل هندسي يشير إلى (المقابر النبطية) ويحاكي أشكال الجبال المحيطة والوديان والكهوف والتكوينات الصخرية. وكذلك سلطان بن فهد الذي يضم عمله منحوتة شبيهة بالجرة منقوشة بأربعة رموز تستخدم تقليديا في (المقابر النبطية).

وتعرض مونيكا سوسنوسكا، عبر النحت، مكانة العلا التاريخية من خلال استخدام القضبان التراثية من (سكة الحجاز) التي امتدت من دمشق إلى المدينة المنورة، وتحويلها إلى أعشاب جافة عملاقة مليئة بإمكانات النمو والتحول. أما الفنانة شادية عالم فجاء عملها بدلالات مستوحاة من أدب الصحراء العربية والرياضيات والأساطير.

تجدر الإشارة إلى أن قائمة الفنانين المشاركين في المعرض تضم 5 فنانين من السعودية، هم: شادية عالم، ودانة عورتاني، وسلطان بن فهد، وعبد الله العثمان، وأيمن زيداني. إلى جانب 10 فنانين عرب وعالميين: سيرج أتوكووي كلوتي، وكلاوديا كومتي، وشيزاد داود، وجيم دينيفن، وستيفاني دومر، وزينب الهاشمي، وأليشيا كوادي، وشيخة المزروع، وخليل رباح، ومونيكا سوسنوسكا.

ويلعب معرض صحراء X العلا أو (ديزرت إكس العلا)، دوراً مهماً في إظهار الفن السعودي على المستويين المحلي والدولي، ضمن العديد من المبادرات الثقافية والفنية الموجودة حالياً في المملكة، التي تمثل البيئة الرئيسية للإبداع السعودي. وفي محاولة لإعادة رسم حدود الإبداع، تعمل العلا على تشكيل التحولات الأساسية في المجتمع مع مراعاة تراث العلا، باستخدام قوة الفنون، إذ يوفر المعرض برامج تدريب وسطاء فنيين، وفعاليات عائلية، وورش عمل للمعلمين، وأنشطة تواصل، وبرامج أخرى للزوار.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو