إدانة واسعة لمحاولات الحوثي الإرهابية استهداف السعودية والإمارات

إدانة واسعة لمحاولات الحوثي الإرهابية استهداف السعودية والإمارات

الاثنين - 21 جمادى الآخرة 1443 هـ - 24 يناير 2022 مـ
أضرار لحقت بالمنطقة الصناعية في محافظة أحد المسارحة جنوب السعودية نتيجة العدوان الحوثي أمس (تحالف دعم الشرعية في اليمن)

أدانت كثير من الدول العربية والإسلامية، محاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف المدنيين والأعيان المدنية في السعودية والإمارات، مؤكدة تأييدها لكل التدابير والإجراءات التي يتخذها البلدان في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيهم.

وأدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية استمرار الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران محاولاتها باستهداف المنشآت الحيوية والمدنية والمدنيين، في السعودية والإمارات بصواريخ باليسيتية.


وأكّد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، ورفضها جميع المساعي الهادفة لإحلال السلام في اليمن، مطالباً المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته واتخاذ موقف حاسم تجاه ميليشيات الحوثي لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية والمدنيين.

وأشاد بالكفاءة العالية واليقظة المستمرة لقوات الدفاعات الجوية السعودية التي تمكنت من اعتراض وتدمير الصاروخ؛ مما تسبب أثناء عملية الاعتراض في تناثر شظايا على المنطقة الصناعية بظهران الجنوب، وما نتج منها من وقوع خسائر مادية في بعض الورش والمركبات المدنية، وفق تقرير أولي.


وجدّد الدكتور الحجرف، تضامن دول المجلس مع السعودية ضد كل ما يستهدف أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، مؤكداً ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي إجراءات ومواقف فورية وحاسمة لوقف هذه الأعمال العدوانية التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن السعودية.

كما أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخين باليستيين باتجاه دولة الإمارات، المدنيين والأعيان المدنية.

وأشاد الأمين العام بيقظة وكفاءة وزارة الدفاع الإماراتية ودفاعها الجوي في اعتراض وتدمير الصاروخين والتصدي لهذا الاعتداء الإرهابي الغاشم، مؤكداً تضامن ووقوف مجلس التعاون مع دولة الإمارات ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.


وأعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجمات الإرهابية الجبانة التي شنتها ميليشيا الحوثي بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية ضد المدنيين والأهداف المدنية في السعودية ودولة الإمارات.

وأوضحت وزارة الخارجية الكويتية في بيان اليوم (الاثنين)، أن استمرار استهداف ميليشيا الحوثي المدنيين والمناطق المدنية وإصرارهم على تحدي المجتمع الدولي وانتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني وتعمدهم الإضرار بأمن دول المنطقة واستقرارها يؤكد خطورة سلوك هذه الميليشيات، مشددة على الحاجة الملحة لتحرك المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن لوضع حد لهذا السلوك العدواني بما يحفظ الأمن والسلم الدوليين. وأكدت وقوف الكويت الكامل إلى جانب المملكة والإمارات، وتأييدها لكل ما تتخذانه من خطوات للحفاظ على أمنهما واستقرارهما.

من جانبها، أدانت البحرين واستنكرت بشدة الهجمات الإرهابية التي شنتها ميليشيا الحوثي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على السعودية والإمارات، في عدوان إرهابي آثم يستهدف حياة الأبرياء والآمنين والأعيان المدنية في البلدين، ويتنافى مع القانون الإنساني الدولي والقوانين الدولية.

وأكدت وزارة الخارجية في مملكة البحرين وقوفها إلى جانب السعودية والإمارات ودعمهما في الإجراءات المتخذة كافة للمحافظة على أمنهما واستقرارهما وضمان أمن وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيهما، مشيدة بيقظة وكفاءة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن وقوات الدفاع الجوي الإماراتي.
https://twitter.com/SPAregions/status/1485352850381225986?s=20

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات حازمة في مواجهة استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية في اعتداءاتها الإرهابية الغادرة، مهددة أمن المنطقة واستقرارها.

كما أدانت مصر مواصلة ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية تجاه أراضي السعودية، والتي كان آخرها باتجاه محافظتي ظهران والجنوب، وكذلك التي قامت بها تجاه الإمارات.

وشددت مصر، في بيان لوزارة الخارجية اليوم، على أن استمرار ميليشيا الحوثي في هذه الهجمات الجبانة تجاه الدولتين، يُعدُّ تهديداً صريحاً لأمنهما واستقرارهما، وسلامة مواطنيهما والمقيمين على أراضيهما، فضلاً عما تمثله تلك الهجمات من انتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي.

وأكدت مصر تضامنها الكامل مع كل من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودعمها لكل ما تتخذه الدولتان من إجراءات للتصدي لتلك الهجمات الإرهابية الجبانة، وصون أمنهما واستقرارهما.
https://twitter.com/wamnews/status/1485522345443971073?s=20

كما أعربت وزارة الخارجية الأردنية وشؤون المغتربين عن إدانتها لاستمرار ميليشيات الحوثي استهداف السعودية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الأفعال والممارسات الإرهابية واستهداف أمن واستقرار السعودية، مشدداً على تضامن ووقوف الأردن المطلق إلى جانب السعودية في وجه كل ما يهدد أمنها وأمن شعبها.

كما أعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الباليستي الذي نفذته مليشيا الحوثي باتجاه مناطق مدنية في السعودية ودولة الامارات، والذي تصدت له قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن والقوات المسلحة الإماراتية وتمكنت من إحباطه.

وندد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين طه، بتمادي ميليشيا الحوثي في استهداف المدنيين والأعيان المدنية بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة، واصفا تلك التصرفات بالإجرامية وبأنها انتهاك للقوانين والأعراف الدولية.

وأكد الأمين العام وقوف منظمة التعاون الإسلامي مع السعودية والامارات وتأييدها لما تتخذاه من إجراءات لحماية أراضيها وأمنهما واستقرارهما.

من جانبه، أدان البرلمان العربي بشدة قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية بإطلاق صاروخين باليستيين تجاه الإمارات، صباح اليوم، والتي تم اعتراضهما وتدميرهما بنجاح من قبل وزارة الدفاع الإماراتية، وكذلك الاعتداء الوحشي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مدينة جازان بالسعودية بإطلاق صاروخ باليستي سقط في المنطقة الصناعية.


وحذر البرلمان العربي في بيان له، من التصعيد الخطير لجماعة الحوثي الإرهابية حيال السعودية والإمارات، مشدداً على أنه لا يهدد فقط أمن واستقرار الدولتين إنما هو تهديد لمنظومة الأمن القومي العربي عامة والخليجي خاصة، كما يشكل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين ويقوض الأمن القومي العربي، ويضر بالأمن والسلم الدوليين.


وأكد البرلمان العربي، تضامنه الكامل مع السعودية والإمارات، فيما يتخذانه من إجراءات لحفظ أمنهما وسلامة مواطنيهما والمقيمين على أراضيهما، والوقوف معهما صفاً واحداً ضد كل تهديد يطول أمنهما واستقرارهما، عادّاً أن ما تقوم به جماعة الحوثي من أفعال وفظائع تستهدف استقرار الدول ومواطنيها يشكل تحدياً سافراً للمجتمع الدولي خاصة بعد قرارات مجلس الأمن ومجلس الجامعة العربية.


وطالب البرلمان العربي بضرورة إدراج جماعة الحوثي وتصنيفها منظمة إرهابية، مشدداً على أن الهجمات الإرهابية التي قامت بها الميليشيا الحوثية تعكس طبيعتها الإرهابية وتكشف عن أهدافها الحقيقية في زعزعة أمن واستقرار المنطقة وتحديها لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.


السعودية الحوثيين

اختيارات المحرر

فيديو