دراسة: مكمل غذائي يساعد في مكافحة الخرف

دراسة: مكمل غذائي يساعد في مكافحة الخرف

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ

اقترح بحث جديد أن تناول مكملات زيت السمك يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف؛ حيث نظرت دراسة جديدة نُشرت مؤخرًا بمجلة Clinical Nutrition المعلومات الغذائية لأكثر من 215000 من كبار السن غير مصابين بالخرف على مدى ثماني سنوات تقريبًا في المتوسط​، مقارنة باستخدام مكملات زيت السمك مع خطر الإصابة بالخرف خلال تلك الفترة. وقد وجد الباحثون أن استخدام المكملات الغذائية كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالخرف، وذلك حسبما نشر موقع " eat this not that " الطبي المتخصص.

وحسب الموقع، أشارت الدراسة الجديدة الى انه أبلغ المشاركون عن تناول مكملات زيت السمك الخاصة بهم والتي يمكن أن تؤدي دائمًا إلى بعض عدم الدقة مقارنةً بقياس المؤشرات الأخرى لمقدار الدهون في أجسامهم. مبينة "كان من الجيد لو استخدموا مؤشرًا حيويًا تم التحقق منه (مؤشر أوميغا 3) في البداية طوال فترة الدراسة للحصول على فكرة أفضل عن حالة أوميغا 3 الخاصة"، وفق الدكتورة دوج كوك (مؤلفة من بين 175 من أفضل وصفات الخلطات الغذائية الفائقة التغذية للكنديين) التي أفادت "يعكس مؤشر أوميغا 3 تناوله على المدى الطويل؛ لذا يمكن لأي شخص أن يقول: لقد تناولت غرامين من زيت السمك أو أوميغا 3 ، لكن إذا كان مؤشر أوميغا 3 منخفضًا فسنعرف أن المدخول المبلغ عنه ذاتيًا كان غير دقيق".

ولا يزال هذا البحث يدعم أهمية وجود أحماض أوميغا 3 الدهنية في النظام الغذائي؛ فلقد تم ربطها بمجموعة واسعة من النتائج الصحية الإيجابية مثل تقليل الالتهاب وتعزيز جهاز المناعة وتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وحتى مساعدة البشرة؛ بالإضافة إلى فوائدها المعرفية المختلفة.

وفي هذا الاطار، يقول الدكتور نجير هوبينز رئيس قسم تسمانيا في الرابطة الأسترالية لعلم الشيخوخة ومؤلف كتاب (Brain Body Food) ان "من الضروري ضمان حصولك على الفيتامينات المضادة للأكسدة ودهون أوميغا 3 التي يحتاجها الدماغ لحمايته وأداء وظائفه؛ وهو دليل نهائي لحياة مزدهرة قليلة المخاطر من الخرف". مضيفا "توجد هذه الأشكال من فيتامين (أ) و (هـ) في الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة الملونة بشكل مكثف، بينما توفر المكسرات والبذور والأسماك الزيتية أيضًا دهون أوميغا 3 الأساسية"؛ في حين أنه من الأفضل الحصول على العناصر الغذائية من الأطعمة التي تتناولها. كما يمكن أن تساعد المكملات الغذائية في تعويض الفرق إذا لم تستطع.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو