إطلاق نار كثيف من معسكر للجيش في واغادوغو

إطلاق نار كثيف من معسكر للجيش في واغادوغو

الأحد - 19 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
تعاني بوركينا فاسو من تزايد للعنف بسبب هجمات تشنها جماعات مرتبطة بتنظيمي «القاعدة» و«داعش» (أ.ب)

سُمع دويّ إطلاق نار كثيف من معسكر الجيش الرئيسي في واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، في وقت مبكر من صباح اليوم (الأحد). وقال شاهد لوكالة «رويترز» إن إطلاق النار بدأ في معسكر سانجولي لاميزانا، الذي يضم قيادة أركان الجيش، مبكراً في الساعة الخامسة صباحاً على الأقل بالتوقيت المحلي وكان لا يزال مسموعاً حتى السادسة والنصف.
وقال متحدث باسم الحكومة إنه سمع أيضاً إطلاق النار ويسعى للحصول على معلومات بشأن الأمر. والحكومات في غرب ووسط أفريقيا في حالة تأهب قصوى بسبب نجاح انقلابات على مدى الأشهر الثمانية عشر الماضية في مالي وغينيا.
وتولى الجيش أيضاً زمام الأمور في تشاد العام الماضي بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي، على إحدى جبهات القتال مع المتمردين. واعتقلت السلطات في بوركينا فاسو ثمانية جنود على الأقل في وقت سابق من هذا الشهر للاشتباه في تآمرهم ضد الحكومة.
وتعاني بوركينا فاسو من تزايد للعنف بسبب هجمات تشنها جماعات مرتبطة بتنظيمي «القاعدة» و«داعش» قتلت ما يزيد على ألفي شخص العام الماضي، مما أدى لخروج احتجاجات عنيفة في الشوارع في نوفمبر (تشرين الثاني) للمطالبة بتنحي الرئيس روك كابوريه.
وأوقفت حكومة بوركينا فاسو خدمات الإنترنت للهواتف المحمولة في عدة مناسبات. وأدى تصاعد التوتر في نوفمبر إلى إطلاق مبعوث الأمم المتحدة لغرب أفريقيا تحذيراً من مغبة أي استيلاء للجيش على السلطة.


بوركينا فاسو

اختيارات المحرر

فيديو