جائزة أفضل 50 مطعماً بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدورته الأولى في أبو ظبي

جائزة أفضل 50 مطعماً بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدورته الأولى في أبو ظبي

اللبناني كمال مزوق يُكرَّم لتطويره قطاع الطهي في لبنان
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15762]
كمال مزوق - جائزة أفضل 50 مطعماً بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدورته الأولى في أبو ظبي الشهر المقبل

أعلنت الجهة المنظمة لجائزة أفضل 50 مطعماً عن دورتها الأولى المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أبو ظبي في السابع من فبراير (شباط) المقبل، وتم اختيار اللبناني كمال مزوق، مؤسس «سوق الطيب» التي تُعدّ أول سوق للمزارعين في بيروت، وأبرز ناشط لبناني في مجال الأغذية، لينال جائزة؛ تقديراً لعمله الدؤوب في مجال الطهي في بلده والخارج. وسيتم تقديم الجائزة إلى مزوّق خلال الدورة الأولى من حفل توزيع الجوائز. وتكرّم المنظمة من خلال هذه الجائزة المرموقة أبرز الشخصيات في قطاع الأغذية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويمتاز مزوّق، الذي يتحدر من عائلة من المزارعين، بشغفه واعتزازه بوطنه ومجتمعه المتنوع الذي يزخر بمختلف أنواع الأطعمة الطبيعية والأطباق المحلية الشهية. وانطلاقاً من رؤيته الرامية إلى دعم صغار المزارعين والمنتجين وتعزيز الزراعة المستدامة، أسس مزوّق «سوق الطيب»، أول سوق للمزارعين في بيروت؛ لحفظ الأطعمة والتقاليد التي توحّد جميع أطياف المجتمع اللبناني والاحتفاء بها. وشهدت السوق تأسيس مزوّق أول مطعم له باسم «طاولة»، والذي يستقبل طاهية مختلفة يومياً لتتولى إعداد قائمة زاخرة بأطباق شهية من منطقتها؛ احتفاءً بتراث هذه المنطقة ولتعريف الجهات الراعية بتقاليد الطعام اللبناني الغنية من خلال أطباقه المنزلية المتميزة. وأطلق مزوّق منذ افتتاحه «طاولة بيروت» في عام 2009 خمسة مطاعم أخرى؛ مما ساهم في توفير فرص العمل للنساء في جميع أنحاء لبنان، وهو يُعدّ ناشطاً في مجال الطهو بفضل تشجيعه لآليات إنتاج الطعام المستدامة والتي تتميز بلمستها الإنسانية.

وقال وليم درو، مدير المحتوى في المنظمة المنظّمة للجائزة «لفتت انتباهنا جهود مزوّق في تحفيز سوق الطعام البطيء، إلى جانب المحافظة على ثقافة الزراعة المستدامة في لبنان من خلال (سوق الطيب) والمفهوم الفريد والخاص بمطعمه (طاولة). ووجدنا أنه المرشح الأبرز للفوز بالجائزة بفضل مساهمته في دعم الأوساط العاملة بمجال الطعام، من خلال رؤيته الساعية إلى صون الهوية اللبنانية وتراث الطعام اللبناني واسع النطاق».

ونجح «سوق الطيب»، على مدى 18 عاماً، في التطور من سوق أسبوعية للمزارعين إلى توجه بمجال الطعام في لبنان، مع تنظيم برامج تعليمية في المدارس المحلية ومهرجانات الطعام لتسليط الضوء على تراث الطهو الغني في الدولة. وأطلق مزوّق مؤخراً مبادرة «مطبخ الكلّ» التي جاءت بمثابة استجابة طارئة لكارثة انفجار مرفأ بيروت بهدف تقديم الوجبات للعائلات المنكوبة في جميع أنحاء المدينة. كما حصد مزوّق ثمرة نجاح برنامج التبادل بين المزارعين، أحد مفاهيم سوق الطيب، الذي يربط المزارعين اللبنانيين مع شبكات المستثمرين الدوليين؛ ما سمح له اليوم بتأسيس مطاعم للمنتجين في دبي ومنصات للمزارعين في السعودية.

وتوفر الدورة الأولى من برنامج الفعالية المرتقبة بما فيها حفل توزيع الجوائز والكشف عن قائمة الرابحين، للطهاة والذواقة ووسائل الإعلام في مجال السفر والطعام من جميع أنحاء المنطقة، فرصة فريدة للاحتفاء بفنون المطبخ والضيافة، إلى جانب تعزيز الإبداعات والتنوع في مجال الطهو بالمنطقة وتقديمها للجمهور العالمي.

يشار إلى أن جائزة «فودكس آيكون» Foodics Icon ترتكز على تصويت أكثر من 200 خبير مستقل في قطاع المطاعم وغيرهم من الذواقة المتمرسين من جميع أنحاء المنطقة، دون أن تمتلك الجهات الراعية للفعالية أي تأثير على عملية التصويت. وتكرّم الجائزة الأفراد من أصحاب المساهمات المتميزة في قطاع المطاعم ممن يستحقون الحصول على التكريمات الدولية، والذين يستخدمون منصاتهم لرفع سوية الوعي وتحفيز التغيير.


دبي مذاقات

اختيارات المحرر

فيديو