السعودية تستكمل العملية التعليمية حضورياً اليوم

السعودية تستكمل العملية التعليمية حضورياً اليوم

بعد استئناف عودة طلبة الفئة العمرية أقل من 12 عاماً
الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15762]

يعود أكثر من ستة آلاف طالب وطالبة من المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال إلى مقاعد الدراسة، بعد انقطاع الدراسة حضورياً عامين بسبب جائحة «كورونا»، لتكتمل بذلك عودة العملية التعليمية بكامل مراحلها الدراسية.

وبدأت رحلة عودت الطلاب بإعداد 22 برنامجاً ونشاطاً لتهيئة الطلاب وأولياء الأمور للعودة الآمنة، خمسة من هذه البرامج تم تنفيذها الأسبوع الماضي عن بعد عبر منصتي مدرستي وروضتي، فيما سيتم تنفيذ 17 برنامجا خلال الأسبوع الحالي عند عودة الطلاب والطالبات.

ووجّهت وزارة التعليم إدارات التعليم في المناطق والمحافظات بتنظيم برامج استقبال شملت الترحيب بطلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، وسط إجراءات احترازية مشددة، وفق البروتوكولات الصحية المعتمدة عند نقاط الدخول والخروج، فضلا عن تنظيم مسارات طلابية آمنة لوصولهم إلى مقاعدهم بالقاعات الدراسية وبدء حصصهم بتسليم النشاط الفني المكلف به المعلمون.

وأصدرت وزارة التعليم الأدلة التشغيلية «الإشرافية والمدرسية» للعودة الحضورية للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال؛ تسهم في حوكمة الإجراءات، وجودة الأداء. واشتمل الدليلان على الضوابط العامة لتشغيل مدارس المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال، التي تنص على مجموعة من الضوابط التي تسهم في تحقيق عودة حضورية آمنة.

ومن بين هذه الضوابط الالتزام بالاحترازات والبروتوكولات الصحية في المدارس المعتمدة والمحدثة من «وقاية»، ومتابعة مدير المدرسة واللجان المعنية للوضع الصحي للمدارس ومنسوبيها مع التوجيه بإجراء المسحات عند الحاجة، والعمل على تخصيص غرف للعزل وفق الاشتراطات المحددة من وزارة الصحة ووضع إجراءات للتعامل مع الحالات المشتبه بها، إضافة إلى استثمار مرافق المدرسة لتقسيم الفصول؛ بهدف تحقيق أقل مستوى تشغيلي، بما يتضمن الأولوية لفصول الصفوف الأولية، واستبعاد الأنشطة الصفية أو غير الصفية التي لا تحقق التباعد الجسدي، وتعقيم الفصول ومرافق المدرسة يومياً قبل دخول الطلبة وبعد خروجهم من المدرسة.

ومن متطلبات عودة الدراسة حضورياً لطلبة الابتدائية ورياض الأطفال، جاهزية المدارس من حيث الصيانة وتوفر مواد التعقيم اللازمة وأدوات تطبيق الاحترازات الصحية، وجاهزية منصتي مدرستي وروضتي التعليميتين للتعليم المتزامن وغير المتزامن، بالإضافة لقياس التحصيل الدراسي دورياً وإجراءات اختبارات التقويم حضورياً.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة أمس (السبت)، تسجيل 4608 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد - 19»، فيما رصدت تعافي 4622 حالة، ووفاة حالتين.

وبلغ إجمالي حالات الإصابة تراكميا منذ ظهور أول حالة «كورونا» في السعودية 647 ألفا و819 حالة، من بينها 44 ألفا و139 حالة نشطة معظمها مستقرة وأوضاعها الصحية مطمئنة، منها 637 حالة حرجة تتلقى الرعاية في العنايات المركزة، فيما بلغ إجمالي حالات التعافي 594 ألفا و762 حالة. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 8918 حالة وفاة.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو